مبنى وزارة العمل بالأردن

الأردن: ماضون في ملاحقة العمالة الوافدة المخالفة


١٦ مايو ٢٠١٩ - ٠٨:٥٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – علاء الدين فايق

عمّان - تواصل الجهات المختصة في الأردن، ممثلة بوزارة العمل والأجهزة الأمنية، حملاتها التفتيشية لضبط سوق العمل والعمالة الوافدة، فيما أعلنت تسفير 7146 عامل وافد مخالف لقانون العمل خلال العام 2018.

وقال مدير مدبرية التفتيش المركزي في وزارة العمل: إن فرق التفتيش التابعة للوزارة، نفذت 94451 زيارة تفتيش على منشآت خلال عام 2018 نتج عنها تسفير 7146 عامل وافد مخالف .

ويوم أمس الأربعاء، نفذت الوزارة حملة تفتيش مشتركة طالت معظم مناطق المملكة، نتج عنها ضبط ١١٠ عمال وافدين مخالف لقانون العمل.

وشملت الحملة التي شاركت فيها أجهزة أمنية عدة، الأسواق والمحال التجارية وبعض المنشآت التي تعمل على تشغيل عمال وافدين وبشكل مخالف للقانون، وجرت الحملة بشكل مفاجئ.

وأكد متحدث باسم الوزارة، أن الحملات مستمرة بهدف ضبط العمالة الوافدة المخالفة واتخاذ الاجراءات القانونية بحق اصحاب العمل والعمال الوافدين المخالفين للقانون.

وأكد أنه سيتم تسفير العمال المخالفين وجرى تحرير مخالفات بحق اصحاب العمل وفقا لأحكام القانون.

وهذه الحملات تأتي في إطار القرارات الإقتصادية التي اتخذتها الحكومة الأردنية، لغايات ضبط السوق المحلي وإحلال الأيدي العاملة الأردنية بدلًا من الوافدة.

ونفت الحكومة في أكثر من مناسبة أنها تستهدف العمالة المصرية الوافدة، رغم تقارير رسمية بوجود نحو مليون عامل وافد مخالف في المملكة.

وفرضت الحكومة مطلع العام الجاري، رسوما تتراوح قيمتها بين 300 -500 دينار على تصريح كل عامل وافد بالقطاع الزراعي.

ويقدر عدد العمالة الوافدة في الأردن بحوالي 1.4 مليون عامل منهم ما يزيد على المليون مخالف، بحسب أرقام رسمية صادرة عن وزارة العمل.

وبحسب تقديرات الوزارة فإن التحويلات المالية السنوية لتلك العمالة تصل الى 1.5 مليار دولار وهي نصف التحويلات التي تأتي من العمالة الأردنية بالخارج.



الكلمات الدلالية الأردن وزارة العمل الأردنية

اضف تعليق