الجيش المصري في سيناء

مداهمة الإرهابيين في سيناء وتراجع الدولار.. الأبرز في صحف الجمعة


١٧ مايو ٢٠١٩ - ٠٦:٢٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة - أبرزت صحف القاهرة الصادرة اليوم الجمعة، مواصلة القوات المسلحة بالتعاون مع الشرطة ضرباتها القاصمة لاجتثاث جذور الإرهاب من أرض الوطن، حيث نفذت عمليات نوعية أسفرت عن القضاء على 47 فردًا تكفيريًا وتدمير 385 عبوة ناسفة.

كما أبرزت- أيضًا- تراجع الدولار إلى أقل من 17 جنيهًا- لأول مرة منذ نحو عامين- ليسجل 16.99 جنيه لسعر الشراء و17.09 جنيه لسعر البيع ليفقد الدولار نحو 87 قرشًا منذ بداية العام الحالي.

ووفقًا لوكالة أنباء "الشرق الأوسط" سلطت الصحف الضوء على جهود هيئة الرقابة الإدارية حيث تمكنت من تحقيق عوائد مالية بلغت 193 مليون جنيه لخزينة الدولة خلال شهري مارس وأبريل الماضيين نتيجة كشف المخالفات في العديد من المجالات المختلفة، وكذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة الفساد والسبل الوقائية المانعة له.

كما أبرزت الصحف تأكيد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن هناك تكليفا من الرئيس عبدالفتاح السيسى بالبدء في تنفيذ عدد من المشروعات لتطوير محافظة السويس وتنميتها، على أن تشمل الخطط المقترحة مشروعات رفع كفاءة الطرق، وتطوير كل المرافق بالمحافظة.

وفي التفاصيل، وتحت عنوان "قوات الجيش الشرطة تواصل اقتلاع جذور الإرهاب"، ذكرت صحيفة (الأهرام) أنه "في إطار استكمال جهود القوات المسلحة والشرطة لمكافحة الإرهاب على كل الاتجاهات الإستراتيجية للدولة.. أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة- في بيان أمس- عن تحقيق نجاحات في عدة اتجاهات خلال الفترة الماضية، حيث قامت القوات الجوية باستهداف وتدمير 29 مخبأ وملجأ تستخدمها العناصر الإرهابية، بالإضافة إلى تدمير97 عربة دفع رباعي، 4 منها على الاتجاه الشمالي الشرقي، و54 على الاتجاه الاستراتيجي الغربي، و39 على الاتجاه الاستراتيجي الجنوبي".

ونقلت الصحيفة عن بيان القيادة العامة القول إنه تم تنفيذ عمليات نوعية أسفرت عن القضاء على 47 فردًا تكفيريًا عثر بحوزتهم على عدد من البنادق المختلفة الأعيرة وعبوات ناسفة معدة للتفجير بشمال ووسط سيناء وقيام عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتفجير 385 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قواتنا على طرق التحرك بمناطق العمليات واكتشاف وتدمير فتحتي نفق بالتعاون مع قوات حرس الحدود.

وأضافت أن البيان أوضح أنه تم ضبط وتدمير 33 سيارة و8 دراجات نارية دون لوحات معدنية تستخدمها العناصر الإرهابية، خلال أعمال التمشيط والمداهمة.

اقتصاديًا، أبرزت صحيفة (الأخبار) في صدر صفحتها الأولى عنوان (الدولار يتراجع لأقل من 17 جنيهًا لأول مرة منذ عامين)، مشيرة إلى أنه لأول مرة منذ نحو عامين يتراجع الدولار إلى أقل من 17 جنيهًا ليسجل 16.99 جنيه لسعر الشراء و17.09 جنيه لسعر البيع ليفقد الدولار نحو 87 قرشا منذ بداية العام الحالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن مصرفيين توقعوا استمرار تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه بعد نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأ يؤتي ثماره مع تدفق العملة الأجنبية على البنوك وتحرير سعر الصرف الذي بدأه طارق عامر محافظ البنك المركزي.

ونقلت الصحيفة عن رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري هشام عكاشة القول أن هذا التراجع يعود إلى عودة المستثمرين الأجانب بقوة للسوق المصرية مع إعادة توزيع محافظهم المالية بعد جني أرباح العام السابق وتعويض خسائرهم من الأسواق الناشئة الأخري مثل تركيا والأرجنتين، مضيفًا أن ثقة المستثمرين في آليات السياحة النقدية واستقرار السوق المصرية يعكسان تفوق الجنيه وتراجع الدولار، علاوة على تحسن تصنيف مصر الائتماني من جانب مؤسسات التصنيف العالمية كشهادة مهمة لمصر.

وفي شأن التعليم، عنونت صحيفة (الجمهورية) صفحتها الأولى (امتحانات أولى تابلت.. على فترتين)، ونشرت "تنطلق /الأحد/ القادم امتحانات الصف الأول الثانوي. ويجيب عنها الطلاب- لأول مرة- على جهاز التابلت بنظام (أوبن بوك)، وتستمر الامتحانات حتي 30 مايو الجاري".

وذكرت الصحيفة أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء نشر (انفوجراف) سلط من خلاله الضوء على النظام الجديد، وحدد الامتحان على فترتين، الأولى من الساعة التاسعة صباحًا لطلاب المدارس الحكومية، أما الفترة الثانية فتبدأ الواحدة ظهرا وتشمل المدارس غير الحكومية.

وأضافت أن (الإنفوجراف) كشف أن الطالب عليه- أولا- الدخول على أيقونة الامتحان على شاشة التابلت، وكتابة اسم المستخدم وكلمة السر ثم الضغط على "تسجيل الدخول"، ويكتب الطالب كود الامتحان الذي يتسلمه من المراقب، ثم يضغط على أيقونة (أبدأ) لتظهر له قائمة الاسئلة، ويستوجب على الطالب ضرورة إحضار "القلم الالكتروني" الخاص بالتابلت لرسم الأشكال اللازمة في الإجابة، وبعد الانتهاء من الامتحان ستظهر شاشة توضح الأسئلة التي تم حلها والأخرى التي لم يتم حلها، ويمكن للطالب الضغط على أي سؤال للرجوع إلى إجابته أو مراجعته وعندئذ يمكن الضغط على أيقونة (إنهاء).

وتحت عنوان (خلال 60 يومًا.. "الرقابة الإدارية" تحقق 193 مليون جنيه عوائد لخزينة الدولة)، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن هيئة الرقابة الإدارية تمكنت من تحقيق عوائد مالية بلغت 193 مليون جنيه لخزينة الدولة خلال شهري مارس وأبريل الماضيين نتيجة كشف المخالفات في العديد من المجالات المختلفة، وكذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة الفساد والسبل الوقائية المانعة له، وتلبية مطالب قطاعات الدولة والمواطنين وجهود الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد.

وأضافت أن الهيئة استطاعت- في مجال تحقيق العوائد المالية لخزينة الدولة- تحقيق عائد مادي يقدر بمبلغ 193 مليون جنيه، نتيجة كشف المخالفات في المجالات المختلفة، أهمها مشاركة الرقابة الإدارية في أعمال اللجنة الوزارية المشكلة لبحث النزاع بين جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا، ومحافظة الدقهلية، والتوصل لاتفاق بشأن تجديد مدة حق الانتفاع لأرض الجامعة بما يضمن استمرار الجامعة في تقديم الخدمات الطلابية وحصول المحافظة على مستحقاتها المالية التي بلغت 53.5 مليون جنيه.

حكوميا، سلطت صحيفة (الأخبار) الضوء على تأكيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي أن هناك تكليفات من الرئيس عبدالفتاح السيسي بالبدء في تنفيذ مشروعات لتطوير محافظة السويس وتنميتها.

وأضاف مدبولي -خلال اجتماعه مع محافظ السويس اللواء عبدالمجيد صقر لاستعراض الخطط التنموية لتطوير المحافظة، بحضور وزير التنمية المحلية- أن الخطط المقترحة تشمل مشروعات رفع كفاءة الطرق وتطوير جميع المرافق؛ بما يسهم في الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين، وتشجيع المستثمرين على إقامة مشروعات تخدم المحافظة، وتساهم في توفير فرص عمل للشباب.

وأشارت الصحيفة إلى أن محافظ السويس استعرض عددًا من المشروعات الخدمية بمختلف القطاعات، والتي تسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والخطط المقترحة لتنفيذها، وتشمل هذه القطاعات: خطوط مياه الشرب والصرف الصحي ورفع كفاءة الطرق، والكباري المقترح إقامتها لتخفيف الكثافة المرورية في بعض المناطق بالسويس.

وفي اجتماع حكومي آخر، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن مدبولي ناقش الموقف التنفيذي لمشروع إنشاء المعهد القومى للأورام الجديد (مستشفى 500500)، مع الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، حيث أشار رئيس الوزراء إلى أن مشروع (مستشفى 500 500) يعتبر من المشروعات المهمة التي يتم تنفيذها بالتعاون مع المجتمع المدني؛ بما يسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة في المجال الصحي، موضحًا أن هناك إرادة سياسية ودعمًا قويًا للانتهاء من هذا المشروع.

ونقلت الصحيفة عن مدبولي قوله إنه سيتم العمل على إعادة النظر في مكونات المشروع وحجمه، سعيا لسرعة الانتهاء من تنفيذ جزء منه، وبدء التشغيل حتى يستفيد المرضى من خدماته.

أما صحيفة (الجمهورية) فأبرزت توقيع الهيئة العربية للتصنيع مذكرة تفاهم مع كل من شركة "سيف جارد ميديكال" المجرية، وشركة (كي افتي تيكنيديل انترناشونال) الإيطالية وشركة (الجمهورية) للكيماويات والمستلزمات الطبية لتصنيع وتوطين صناعة السرنجات الآمنة.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الهيئة العربية للتصنيع الفريق عبدالمنعم التراس تأكيده- أمس- أهمية المشاركة في تعميق التصنيع المحلي للسرنجات الآمنة وفقا لتوجيهات الرئيس السيسي لنقل وتوطين التكنولوجيا وزيادة نسب المكون المحلي بالصناعات الطبية. مؤكدا تطلع الهيئة للتعاون مع الخبرات العالمية لدعم الخدمات العلاجية والبحثية وفقًا لمعايير الجودة العالمية.


اضف تعليق