أرشيفية

صحيفة سعودية: قمم مكة تجسد تطلعات الشعوب للوحدة


٣٠ مايو ٢٠١٩ - ٠٩:٠٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

الرياض - أشادت صحيفة "الرياض" السعويدة، بالقمم العربية والإسلامية والخليجية التي تستضيفها مكة المكرمة بدءا من اليوم الخميس، مؤكدة أن رسالة تلك القمم تجسد تطلعات الشعوب العربية والإسلامية للوحدة وتعزيز الأمن والاستقرار.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان "رسالة قمم مكة" إن الأنظار تتجه اليوم نحو مكة المكرمة، حيث تعقد أعمال القمتين الطارئتين، الخليجية والعربية، اللتين دعا إلى عقدهما خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والقمة الإسلامية الاعتيادية لمنظمة التعاون الإسلامي، للتشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وجامعة الدول العربية، والدول الإسلامية، في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، خاصة في ظل الهجوم على السفن التجارية في الخليج العربي، وما قامت به ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بالهجوم على محطتي ضخ نفطيتين بالمملكة، والتداعيات الخطيرة للهجوم على السلم والأمن الإقليمي والدولي، وعلى إمدادات واستقرار أسواق النفط العالمية، والحاجة المُلحّة لمواجهة التحديات والأزمات، لتعزيز التضامن الخليجى والعربي والإسلامي في وقت تمر الأمة فيه بمرحلة دقيقة وحساسة.

وأضافت الصحيفة، أن "الحرص على انعقاد القمم الثلاث يجسد تطلعات الشعوب الخليجية والعربية والإسلامية نحو التضامن والوحدة وجمع كلمة المسلمين، وتوحيد صفوفهم. والمملكة تتبنّى كل ما من شأنه تعزيـز الروابط بين الشعوب، وقضايا المنطقة، وتحقيق وحدة الكلمة هو الهمّ الكبير لحكومة المملكة على مرّ تاريخها، فالمملكة تُدرك حساسية الحالة التى تشهدها منطقة الخليج العربي، وخطورة التصعيد الذي تشهده المنطقة بسبب الدور الإيراني التخريبي الذي يمثل تهديدا خطيرا للأمن والاستقرار، ويحاول جرّ المنطقة إلى حرب طاحنة".

وأكدت الافتتاحية أن المملكة تعتز بدورها في توحيد الصف، مشددة على أن "مواقفها متعددة فى تجسيد التضامن بين دول المنطقة والدول العربية والإسلامية، إذ تدعم بشكل متواصل كل ما يجمع ويُوحّد شمل المسلمين، وآخر ذلك تشكيل التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، الذي اتخذ من الرياض غرفة عمليات مشتركة له، ولها مواقف مشهودة مع كثير من الدول للتصدى للأحزاب والتنظيمات الإرهابية".

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول: "الأمل كبير بأن يخرج قادة الدول العربية والإسلامية بموقف ورسالة حازمة ضد النظام الإيراني المُزعزع للاستقرار، والداعم للإرهاب، والمستمر في مواصلة سياساته العدائية ضد الدول المحيطة وإشاعة الفتن والحروب، واستهداف مصالح الدول الخليجية، وإجباره على وقف أعماله العدائية الأخرى المتمثلة في دعم القوى المتطرفة والإرهابية التي تُهدّد الأمن الخليجي العربي المشترك، وحمل ذلك النظام على الالتزام بمبادئ القانون الدولي ووقف تدخلاته التي جلبت الفوضى والخراب لعديد من الدول، ووصل خطر هذا النظام المنبوذ إلى مستويات يجب مواجهتها دوليًّا بكل الطرق.


الكلمات الدلالية قمم مكة

اضف تعليق