الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريتش ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

لافروف وجوتيريش يبحثان الأوضاع في سوريا وفنزويلا وأوكرانيا


٠٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٤٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

موسكو - التقى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، وتبادل معه وجهات النظر حول الوضع في سوريا وفنزويلا وشرقي أوكرانيا.

وقال بيان صادر عن الخارجية الروسية اليوم، إن اللقاء عقد على هامش فعاليات منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، وتم خلاله تبادل شامل للآراء حول أبرز القضايا على الساحة الدولية، بما في ذلك الوضع في سوريا وفنزويلا وشرقي أوكرانيا.

وأكد البيان أن الجانبين شددا على عدم وجود بديل للطرق السياسية والدبلوماسية، لحل هذه الأزمات وغيرها.

كما بحث الطرفان، حسب البيان، آفاق تحسين ورفع كفاءة الأمم المتحدة، بما في ذلك في مجال منع نشوب النزاعات وحلها، وكذلك قضايا التعاون بين روسيا وهذه المنظمة العالمية.

وأضافت الخارجية في بيانها، أن "الجانبين، أكدا مجددا الالتزام المتبادل بتعزيز مبادئ التعددية وأولوية القانون الدولي في العلاقات الدولية".

وفي 6 يونيو الجاري، انطلقت فعاليات منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي تحت عنوان "تطوير أجندة التنمية المستدامة"، بمشاركة ممثلين عن 140 دولة، وحضور عربي فعال.

 ويشارك في المنتدى الذي يختتم أعمالة اليوم السبت، مديرو كبريات الشركات الروسية والأجنبية، إضافة إلى سياسيين ورؤساء حكومات ووزراء، بحسب ما نقلته "روسيا اليوم".


اضف تعليق