الغلاف

"أماثيل أسطورية" للفرنسي جول لافورغ في ترجمة عربية


١٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٥٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

أبوظبي- يصدر عن مشروع "كلمة" للترجمة، رواية "أماثيل أسطورية"، للكاتب الفرنسي جول لافورغ، ترجمة محمّد بنعبود، ومراجعة الشاعر العراقي كاظم جهاد.
 
كان جول لافورغ "1860- 1887" في سن الخامسة والعشرين عندما قرر كتابة مجموعة قصصية أكملها وصدرت بعد رحيله بما يقرب من ثلاثة أشهر، إذ توفي عن مرض السل (الذي لم يكن له من علاج شاف في تلك الفترة) في سن السابعة والعشرين، هكذا فقد فيه الأدب موهبة عالية ونبوغاً مبكراً اخترمه رحيل مبكر على شاكلة لوتريامون وراديغيه وآخرين.
 
وأفاد لافورغ بخاصة من إسهامات التيار الرمزي، ومن نزوع كان سائداً في فترته، يتمثل في التنوع على الأساطير وكبار الموضوعات القديمة، فاتجه إلى ممارسة كتابة تناصية ومُحاكاتية ساخرة (باروديا) بالغة التعقيد والثّراء تشكل مجموعته القصصيّة الوحيدة والمترجمة هنا أنموذجها الباهر.
 
استند لافورغ فى كتاباته هذه على تقليد مسرحي كان شائعاً في العصر الوسيط، كانت المسرحية فيه تدعى moralit، أى أمثولة، بمعنى مسرحية ذات مغزى أخلاقي، بيد أن الدلالة الأمثولية في العنوان ينبغي ألا تنسينا أننا هنا أمام فن رفيع للباروديا أو المحاكاة الساخرة، سوى أن قصص لافورغ هي أبعد ما يكون عن الهجاء الصريح والتّعريض المعلَن، كما أنها لا تتحدث عن أشخاص حقيقيين.


الكلمات الدلالية رواية أماثيل أسطورية

اضف تعليق