أرشيفية

كيف عاش البشر في سيبيريا منذ 31000 سنة؟


١٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٨:٤٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

موسكو - أجرى باحثون دراسة حديثة حول بقايا أسنان أطفال، عمرها 31000 سنة، اكتشفت في سيبيريا توضح كيف عاش البشر قديما.

وأفاد باحثون في دراسة جديدة، أن هؤلاء الأشخاص كانوا يعيشون في شمال شرق سيبيريا خلال العصر الجليدي وكانوا متميزين وراثياً عن المجموعات الأخرى في المنطقة، وفقا لـ"لايف ساينس".

وحلل العلماء البيانات الجينية المستخرجة من الأسنان جنبا إلى جنب مع الحمض النووي من بقايا قديمة وجدت في مواقع أخرى في سيبيريا ووسط روسيا، وقاموا بإعادة بناء 34 جينومًا قديمًا يرجع تاريخها إلى ما بين 31000 و600 عام، حيث قاموا بتجميع لغز كيفية توزيع البشر في العصر الحجري القديم عبر سيبيريا، وكيف عبروا جسر بيرنج لاند إلى الأمريكتين.

وأوضحت الدراسة، أن الأسنان تنتمي إلى أطفال ذكور عاشوا في منطقة نهر يان في سيبيريا، وهي منطقة اكتشفت لأول مرة عام 2001.

وأكدت الدراسة أن بقايا الأسنان أول دليل على وجود الإنسان في هذه المنطقة، والمثير للدهشة أنه رغم أن موقع نهر يانا يقع في الجزء الشمالى الشرقي من سيبربيا إلا أن الحمض النووي الموجود في الأسنان أظهر للعلماء أن هؤلاء السيبيريين الشماليين القدماء كانوا على صلة وثيقة بصيادين قدامى من غرب أوراسيا.


الكلمات الدلالية سيبيريا

اضف تعليق