السفارة الروسية في الأردن

سفير روسيا في الأردن: صفقة القرن الأمريكية غير مثمرة ولن نشارك بمؤتمر البحرين‎


١٢ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:١٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – علاء الدين فايق
 
عمّان - قال السفير الروسي في الأردن، غليب ديسياتنيكوف، إن موسكو تشعر بقلق بالغ إزاء خطة السلام الأمريكية التي يقودها الرئيس دونالد ترامب بمنطقة الشرق الأوسط، مشيرًا لمقاطعة بلاده مؤتمر المنامة في البحرين.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، اليوم الأربعاء، تصريحات للسفير، فيما يتعلق بما يسمى بـ"صفقة القرن"، قائلا " اننا نشعر بقلق بالغ إزاء محاولات الولايات المتحدة غير المثمرة لاختراع هذه الصفقة المزعومة".

وأوضح "نحن على ثقة من أنه مسار لن يؤدي إلى نتيجة لأن السلام العادل والمستقر والشامل في المنطقة مستحيل تحقيقه ما لم يستند إلى حل الدولتين المعترف به دولياً للقضية الفلسطينية".

وأكد السفير، موقف روسيا الداعم للاطار والموقف الدولي الذي ينص على حل الدولتين من خلال اقامة دولة فلسطينية مستقلة على خطوط عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، داعيا الى تضمين جميع القضايا ذات العلاقة بما فيها القدس في المفاوضات المباشرة بين الاطراف المعنية.

كما اعتبر قرار الرئيس الأمريكي بإعلان مرتفعات الجولان جزءا من إسرائيل يمثل ضربة هائلة للأساس الكامل للحل المحتمل لهذه القضية، مؤكدا ان مرتفعات الجولان كانت وستبقى اراضي ذات سيادة سورية بموجب جميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

 ولفت السفير، الى اهمية الدور الذي تقوم به وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" ومساهمتها في مساعدة اللاجئين الفلسطينيين في المنطقة وتخفيف العبء عن الدول المضيفة لهم.
وأكد أن خفض الدعم المالي للأونروا ووقف تمويلها هو نوع من الضغط على أحد أطراف النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال "وفي رأينا أن مثل هذه الانتهاكات في الواقع حالة من حالات الابتزاز يمكن أن تؤدي إلى نتيجة مشكوك فيها، لأن حل الدولتين فقط هو المفتاح العادل والنزيه للخروج من ازمة الشرق الأوسط".

وفيما يتعلق بالاتفاق الروسي الصيني على عدم المشاركة في مؤتمر المنامة، قال انه ليس فقط روسيا والصين رفضتا المشاركة ولكننا حتى الان لم نر اي حماس لذلك من أي دولة أخرى باستثناء بعض دول الشرق الأوسط واننا نعتبر أن الحدث القادم في المنامة ليس أكثر من محاولة أخرى من جانب الولايات المتحدة لتغيير الأولويات في جدول الأعمال الإقليمي وفرض الرؤية الأحادية لتسوية هذا الصراع الذي طال أمده.

واضاف، اننا نشعر بقلق بالغ لأن واشنطن تحاول باستمرار استبدال هدف التوصل إلى حل سياسي شامل بمجموعة من الحوافز الاقتصادية وتقويض مبدأ الدولتين لشعبين.


الكلمات الدلالية روسيا صفقة القرن

اضف تعليق