ترامب

أمريكا تبدأ الاثنين المقبل دراسة فرض رسوم إضافية على الصين


١٥ يونيو ٢٠١٩ - ٠٤:٥٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

واشنطن- فى ظل تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين منذ اتهام ترامب بكين فى مطلع مايو بالنكوص عن تعهداتها بتغيير أساليبها فى المعاملات التجارية مع بقية دول العالم، يبدأ مكتب الممثل التجاري الأمريكي، الاثنين المقبل، جلسات استماع على مدى 7 أيام لشهادات من شركات تجزئة ومصنعين وقطاعات أعمال أخرى، فيما يتعلق بخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية على سلع صينية أخرى بقيمة 300 مليار دولار.

وبحسب بيان المكتب فإن جلسات الاستماع ستستمر حتى 25 يونيو ويعنى هذا الجدول الزمنى أن ترامب لن يتمكن من فرض رسوم جديدة إلا بعد الثانى من يوليو مع نهاية الفترة المحددة لتقديم تعقيبات للتفنيد خلال 7 أيام.

وقد كان ترامب قد رفع الرسوم الجمركية إلى 25% على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار، وطلب من الممثل التجارى الإعداد لفرض رسوم على سلع أخرى بقيمة 300 مليار دولار، وهو ما يغطى فعليا كل صادرات الصين تقريبا للولايات المتحدة.

وقال المكتب، فى بيانه، إن الرسوم المقترحة على سلع أخرى بقيمة 300 مليار دولار جاءت "ردا على الممارسات التجارية الصينية غير العادلة المتعلقة بنقل التكنولوجيا والملكية الفكرية والابتكار".

وستؤثر الرسوم بشدة على السلع الاستهلاكية مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة ولعب الأطفال ومنصات ألعاب الفيديو وأجهزة التلفزيون والملابس والأحذية.

(وكالات)


اضف تعليق