رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح

رئيس الأركان الجزائري يؤكد على التمسك بعلم الجزائر في المسيرات


١٩ يونيو ٢٠١٩ - ٠٦:١٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

الجزائر - حذّر رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، الأربعاء، من اختراق المسيرات الشعبية، ورفع رايات أخرى غير الراية الوطنية.

وتعيش الجزائر منذ 22 فبراير على وقع مظاهرات حاشدة كل يوم جمعة، رفعت فيها الأعلام الأمازيغية خاصة في منطقة القبائل، وذلك للمطالبة برحيل كل رموز نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، وتشكيل هيئة انتقالية إلى حين إجراء الانتخابات الرئاسية، وهو ما يرفضه قايد صالح، الذي يتمسك بالمخارج القانونية والدستورية لحل الأزمة التي تمر بها الجزائر.

وصعّد الفريق قايد صالح من لهجته في ثالث خطاب له خلال أقل من 72 ساعة، عند زيارة ميدانية إلى الناحية العسكرية بولاية بشّار الحدودية، وشدّد على أن "للجزائر علَما واحدا استشهد من أجله ملايين الشهداء، وراية واحدة هي الوحيدة التي تمثل رمز سيادة الجزائر واستقلالها ووحدتها الترابية والشعبية، فلا مجال للتلاعب بمشاعر الشعب الجزائري".

(وكالات)


الكلمات الدلالية أحمد قايد صالح

اضف تعليق