رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي

عبد المهدي: وصلنا لمرحلة الحسم في ملفات عالقة مع الكويت


١٩ يونيو ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

بغداد - أعلن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، الأربعاء، أن "العراق وصل إلى مرحلة الحسم في ملفات عالقة مع الكويت".
جاء ذلك خلال استقبال عبد المهدي لأمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، في بغداد، بحسب بيان لمكتب عبد المهدي.

وذكر البيان أنه "جرى خلال اللقاء بحث تطوير العلاقات العراقية الكويتية، وفرص التعاون أمام البلدين، وتفعيل المنطقة التجارية الحرة المشتركة، بجانب بحث الأوضاع الإقليمية".

وقال عبد المهدي إن "هذه الزيارة تعد فرصة لتطوير العلاقات الثنائية نحو الأفضل، ونحن متفائلون بمستقبل العلاقات العراقية الكويتية".

واستأنف العراق والكويت علاقاتهما عام 2003، في أعقاب إسقاط نظام الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين (1979: 2003)، بواسطة تحالف دولي قادته الولايات المتحدة.

وغزا نظام صدام الجارة الكويت، عام 1990، ما خلف ملفات عديدة عاقلة بين البلدين.

وشدد عبد المهدي على أهمية "تفعيل اتفاقات التعاون التي أبُرمت في الكويت، وتشجيع الاستثمارات، وتسهيل منح التأشيرات، والتعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية".

وقال إن "العراق واجه صعوبات، لكنه تجاوزها بنجاح، وقطع مرحلة مهمة في تعزيز مكانته الدولية".

وأضاف أن العراق "أصبح اليوم شريكا في الحلول، بعد أن كان يشار له في الأزمات، واقتصاده يتعافى، والبلاد تشهد أمنا واستقرارا".

فيما قال أمير الكويت إن "زيارته تأتي بعد زيارة رئيس مجلس الوزراء (العراقي) لدولة الكويت، وتثبت قوة العلاقات الثنائية".

وزار عبد المهدي الكويت، في 23 مايو/ أيار الماضي، وأعلن آنذاك أن حكومته تعمل على تصفير المشاكل بين البلدين.




الكلمات الدلالية عادل عبدالمهدي

اضف تعليق