محمد أشتية رئيس الحكومة الفلسطينية

الحكومة الفلسطينية: المشروع الاقتصادي الأمريكي هو تبييض للاستيطان


٢٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠٧:٠٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - قال محمد أشتية رئيس الحكومة الفلسطينية، اليوم الإثنين، إن "القضية الفلسطينية حلها سياسي متمثل بإنهاء الاحتلال وسيطرتنا على مواردنا، وسيكون بإمكاننا بناء اقتصادنا".

وأضاف في كلمته خلال جلسة الحكومة، إن "المشروع الاقتصادي الأمريكي هو تبييض للاستيطان، وإضفاء للشرعية على الاحتلال"

ونوه أشتية إلى أن "الخطة الأمريكية المنشورة لم تتطرق إلى فلسطين، والاحتلال، والاستيطان، والسيادة، والدولة، والمعابر ذات السيادة، بل تتحدث عن اقتصاد هوائي".

وشدد على أن "من يريد تحقيق السلام والازدهار للشعب الفلسطيني، فعليه أن يدعو إسرائيل لوقف سرقة أرضنا وقرصنة أموالنا والاستيلاء على مواردنا الطبيعية ومقدراتنا، وليفرض عليها إنهاء احتلالها ووقف الاستيطان والتخلص من تبعاته وفك الحصار عن قطاع غزة والالتزام بما يمليه القانون الدولي والقرارات الدولية".

وحول الوضع المالي، قال أشتية: "إن إسرائيل ما زالت تحتجز أموالنا، وعليه الوضع المالي صعب، لكننا ثابتون على موقفنا، بأن لا نستسلم ولا نستلم أموالنا منقوصة، ولن نقبل بالقرصنة الإسرائيلية ولا بوسم أسرانا وشهدائنا بالإرهاب".

وأضاف أشتية: "نبحث عن حلول ولدينا بعض الخطط، لكن الحل الجذري أن تقوم إسرائيل بإعادة أموالنا كاملة".


الكلمات الدلالية استيطان فلسطين

اضف تعليق