وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني

اليمن: اتفاق السويد لم يعد خطوة نحو السلام بل سلاحًا بيد الميليشيات وإيران


٢٥ يونيو ٢٠١٩ - ٠٦:٣٥ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

صنعاء - وصف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، اتفاق السويد الذي وقعته الحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي الانقلابية برعاية الأمم المتحدة في ديسمبر الماضي، بأنه "لم يعد خطوة نحو السلام في اليمن بل أصبح سلاحًا بيد الميليشيا الحوثية وإيران وتهديد السلم والأمن في اليمن والإقليم والعالم.

وقال الإرياني -في سلسلة تغريدات على صفحته عبر موقع "تويتر"، وفقا لقناة "العربية" الإخبارية اليوم الثلاثاء-  "الضرورة تقتضي كشف استغلال الميليشيا للاتفاق لتعزيز موقفها العسكري والاستمرار بتهريب الخبراء والأسلحة الإيرانية وإقلاق أمن المنطقة والعالم".

وأشار إلى أنه بعد اتفاق استوكهولم نفذت المليشيا الحوثية استراتيجية إيران التخريبية بالمنطقة بشكل علني بمجرد أن توقفت العمليات العسكرية في الحديدة، وأعلنت مسئوليتها عن عمليات إرهابية استهدفت موانئ ومطارات خليجية ومضخات النفط إلى جانب سفن تجارية في ممرات التجارة الدولية.

ولفت الوزير اليمني إلى أن اتفاق السويد لم يسهم فى تدفق إمدادات الإغاثة وتخفيف المعاناة الإنسانية لليمنيين؛ فقد زادت وتيرة نهب المليشيا الحوثية للمساعدات الغذائية ومنعت توزيع القمح المخزن في مطاحن البحر الأحمر، وأعلن برنامج الغذاء العالمي تعليق أنشطته في مناطق سيطرة المليشيا نتيجة التدخلات الحوثية.


اضف تعليق