إمام أوغلو

أردوغان ساهم في فوز مرشح المعارضة بارتكاب أربعة أخطاء


٢٥ يونيو ٢٠١٩ - ٠٦:١٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

إسطنبول- أشار تقرير نشرته وكالة "بلومبيرغ"، اليوم الثلاثاء، إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد ساهم في فوز مرشح المعارضة التركية، أكرم إمام أوغلو، في انتخابات الإعادة لبلدية إسطنبول، ذات الأهمية الكبيرة.

وقالت الوكالة إن الحسابات الخاطئة للرئيس التركي ساعدت أوغلو في هزيمة مرشح الحزب، بن علي يلدريم، الذي هزم أيضا في انتخابات إسطنبول الأولى في مارس الماضي قبل إلغاء نتائجها.

ولفتت إلى أن أردوغان رفض الإقرار بوجود غضب شعبي إزاء أدائه، وبعمق الأزمة الاقتصادية، فضلا عن سنوات من خطاب الاستقطاب الذي مارسه.

واستعرضت "بلومبيرغ" أربعة "أخطاء أردوغانية" ساهمت في فوز إمام أوغلو بفارق كبير في انتخابات إسطنبول، عاصمة تركيا الاقتصادية:

1. تأثرت توجهات الناخبين الأتراك بمستويات البطالة العالية واحتمال دخول البلاد في كساد مضاعف.

2. كثير من الناخبين، ومنهم أنصار حزب العدالة والتنمية الحاكم، يعتقدون أن نتائج الانتخابات الأولى التي فاز فيها أوغلو تعرضت للسرقة، لأن أردوغان رفض الهزيمة في صناديق الاقتراع.

3. خسر أردوغان أصوات القوميين الأتراك، بعدما سمح لزعيم حزب العمال الكردستاني المسجون، عبد الله أوجلان، بالتدخل في انتخابات إسطنبول، عبر رسالة وجهها لأكراد المدينة.

4. خطاب أوغلو التصالحي والداعي للوحدة لاقى صدى كبيرا لدى الناخبين الأتراك، بعد سنوات من خطاب الاستقطاب الذي تبناه أردوغان، واعتبر فيه المعارضين تهديدا للدولة.

وصرح رئيس وكالة "كوندا" الخاصة باستطلاعات الرأي في تركيا، بكير أغيردير، إن هؤلاء الذين صوتوا من أجل الاستقرار في الماضي، صوتوا هذه المرة ضد حياة تقرر السلطات فيه كل شيء.


اضف تعليق