عبدالله المعلمي

الرياض: حق الفلسطينيين بالعودة لوطنهم غير قابل للتصرف


٢٦ يونيو ٢٠١٩ - ٠٦:٣٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

نيويورك - أكدت المملكة العربية السعودية، أن حق الفلسطينيين وذرياتهم في العودة إلى وطنهم غير قابل للتصرف، وهو من الحقوق الثابتة والراسخة ولا ينقضي بمرور الزمان ولا يسقط بالتقادم، وأنه فضلاً عن كونه حقاً إنسانياً وأخلاقياً، فهو حق قانوني وسياسي كفلته لهم القرارات الدولية.

جاء ذلك في كلمة السعودية التي ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، أمام مؤتمر دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا" الذي عقد أمس الثلاثاء، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

ونوه المعلمي في مستهل الكلمة بأهمية عقد هذا المؤتمر، وذلك لدعم الأونروا، معرباً عن تقديره للمفوض العام للوكالة بيير كراينبول وجميع العاملين فيها، لما يقومون به من جهود دؤوبة وعمل قيم ومواجهة كل المخاطر والظروف الصعبة لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين.

وأوضح أن وكالة الأونروا، تقدم وفق التفويض الممنوح عبر قرار الجمعية العامة رقم 302 لعام 1949، خدمات جليلة في التخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين منذ إنشائها قبل ما يقارب السبعين عاماً نتيجة لوقوع إحدى أكبر المآسي التي شهدها التاريخ المعاصر التي أصبحت تعرف بالنكبة وهي ذكرى تهجير الفلسطينيين من أرضهم ووطنهم من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مشيراً إلى أن أعداد اللاجئين الفلسطينيين قد بلغ أكثر من 5.4 مليون فلسطيني في مخيمات اللجوء، بعيداً عن الديار التي شردوا منها، وهم محرمون من أبسط سبل العيش الكريم، تحييهم آمال العودة إلى وطنهم وفقاً لقرارات الأمم المتحدة التي كفلتها لهم، هذا نقلا عن "العربية".


اضف تعليق