بوستر المعرض

معرض يستعرض دور النصوص القديمة في صون الهوية الثقافية


١٥ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٠٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

أبوظبي - يستكشف معرض "علامات رحّالة: أسفار الخطوط العربية"، أصول ستٍ من أكثر الأبجديات تأثيرا في التاريخ على مستوى المنطقة، ويستعرض الدور المهم الذي لعبته النصوص القديمة في رسم وصون الهوية الثقافية لحضارات منطقة الشرق الأوسط.

ويصطحب المعرض زواره في رحلة عبر تسعة أعمال تكليف فنية جديدة بالكامل، تخوض في غمار تاريخ وحضارات الشرق الأوسط، مسترشدة بالنصوص العتيقة مثل الخط الفينيقي، التدمري، النبطي، والعربي المبكر، بأسلوب يعكس رؤية القيّمة الفنية الدكتورة هدى سميتسهوزن أبي فارس، المدير المؤسس لمؤسّسة خطّ ودار نشر خط بوكس، وفقا لـ"24".

يقدم المعرض أعمالاً جديدة مكلّفة لفنانين ومصممين من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والأردن وسوريا ولبنان وفلسطين، تتأمل نصوصاً وقوالب يجمع بينها مفهوم "الرحالة المعاصرين"، وتتنوع ما بين تكوينات فنية، وحلي ومجوهرات، وأزياء، ومنسوجات، وقطع أثاث، وتصميم المنتجات، وفنون الخزف.


الكلمات الدلالية علامات رحالة

اضف تعليق