ظريف: هناك محادثات أكثر في الطريق.

انخفاض الدولار وثبات الأسعار .. من الصحف الإيرانية اليوم الخميس


١٨ يوليه ٢٠١٩ - ٠٧:٥٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية



كانت الجلسة الثانية لمحاكمة محمد علي نجفي، عمدة طهران السابق، الذي يحاكم لقتله زوجته، ساخنة وجذابةً، لدرجة أنها طغت علی أخبار التوتر بين إيران والولايات المتحدة، وغطت حتى على مزاعم ترامب بأنه يتفاوض مع إيران. وفضلت معظم الصحف نشر صورة للمحاكمة.

وعنونت صحيفة "خراسان": "نجفي صدم الجميع"، وأشارت إلى أن نجفي رفض تهمة القتل المتعمد.

كما أن ادعاء حميد رضا جودرزي، محامي عمدة طهران السابق، حطم كل المعادلات، حيث زعم أن هناك أسلحة أخرى في مكان الحادث، وربما قُتلت زوجة نجفي على يد شخص آخر. هذه التصریحات التي قد تغير مجرى القضية، فتحت المجال أمام تعلیقات المحامين في صحف اليوم، فکتب نعمت أحمدي، في ثلاث صحف (اعتماد، وآرمان، وجهان صنعت)، مقالاً يعد رقمًا قیاسیًا بحد ذاته.

ونقلت الصفحة الرئيسية لصحيفة "وطن إمروز"، اقتباسًا من نجفي، ونشرت صورة مختلفة عن الصحف الأخرى.

عنونت صحیفة "وطن إمروز"، نقلاً عن نجفي: "أرغب أن یُقتص مني"، وأظهرت الصورة الأولى للصحيفة، نجفي وهو یمسك مسدسًا بیده وینظر إلى الخرطوش الفارغ في جلسة المحكمة.

من جهتها، سخرت صحیفة "رسالت" الأصولیة من الإصلاحیین، وعنونت: "لائحة دفاع إصلاحية"، وكتبت "رسالت": "إن الإصلاحيين، ومن أجل تبرئة نجفي، وهو أحدهم، لم یترکوا أي تهمة إلا وألصقوها بالقتيلة وکتبوا في صحفهم أن میترا استاد کانت على اتصال بالأجهزة الأمنية، وكانت مهدرة الدم".. وأضافت الصحيفة أنه ينبغي أن يُسأل الإصلاحيون: "ألم تکونوا تعارضون العنف ضد المرأة، فما الذي حدث حتی أصبحتم تدوسون الآن علی دم هذه المرأة".

وفي موضوع آخر، أُعلن، أمس، أن الحكومة تخطط لخفض ميزانية مؤسسة الإذاعة والتلفزیون حتى یعرب المراقبون عن رضاهم عن البرامج التلفزيونية للمؤسسة. تعود القصة أيضًا إلى مسلسل "غاندو"، الذي اتهم الحكومة بأنها تعرضت لخداع الجواسيس، ويبدو أن المسلسل قد أغضب وزير الخارجية بشدة.

غموض السلاحین

کتب نعمت أحمدي في صحیفة "اعتماد" أن حمید رضا غودرزي، محامي عمدة طهران السابق، کان قاضي تحقيق خاصًا منذ عدة سنوات، وعلى دراية جيدة بالقضايا الجنائية، وينبغي أن يؤخذ حدیثه على محمل الجد، في مسألة وجود سلاح آخر في مسرح الجريمة.

وتابع نعمت أحمدي أنه يجب أن نری سبب اختلاف لائحة دفاع نجفي ومحاميه، كما أنه في التهم الجنائية يمكن للمتهم أن ینکر ما اعترف به، والمحكمة تمنحه هذا الحق.

ووفقًا لما کتبه هذا الخبیر القانوني، فإن معاینة خبیر السلاح، تمت بعد يومين من الحادث، وإن تصريح المحامي بأن هناك آثارًا لتسع رصاصات على جدار منزل الضحية؛ جدیر بالتأمل، وذلك لم يتم إنكاره في المحكمة، ويبدو أنه ينبغي دراسته بشکل دقيق.

حرب الاستنزاف.. استراتيجية أميركا لإضعاف إيران

کتب فريدون مجلسي، في مقال افتتاحي في صحیفة "آرمان"، أن الحرب الاقتصادية للولايات المتحدة تمکنت من أن تحد من مبيعات النفط الإيرانية وتعطل صادرات وواردات البلاد.

وقد أوضح هذا الدبلوماسي السابق أن الولايات المتحدة تريد إضعاف إيران بمرور الوقت، فإما أن تقدم تنازلات وإما أن ینهار النظام، وأن الأميركيين قد خاضوا مثل هذه الحروب الاستنزافیة ضد الاتحاد السوفياتي وجنوا ثمارها.

ووفقًا لما قاله مجلسي، عندما تعلن الولايات المتحدة مرارًا وتكرارًا أنها لا تنوي الإطاحة بالحكومة وترغب فقط في أن لا تمتلك إيران سلاحًا نوويًا، فذلك یأتي في إطار استنزاف قوة إيران عبر إطالة الوقت، وإلا لماذا لا تعارض أميركا باكستان، وهي أيضًا دولة إسلامية ولدیها قنبلة ذریة؟

لا ینبغي أن نعوّل علی الديمقراطيين

يقول البعض إن إيران تأمل في أن يتم استجواب أو عزل ترامب أو إخفاقه في الانتخابات المقبلة أمام المنافس الديمقراطي.

وقد وصف محمد رضا ستاري كلا الخيارين بأنهما بلا جدوى، وكتب أولاً أن عملية استجواب الرئيس في الولايات المتحدة معقدة، وعلی افتراض عزل ترامب، فسیحل محله نائبه الأول، مايك بينس، وهو أكثر تطرفًا من ترامب.

وصرّح الکاتب في صحیفة "اعتماد" بأنه مع الانتعاش الاقتصادي للولايات المتحدة خلال عصر ترامب، والدعم الذي یحظی به من المجموعات الاقتصادية والسياسية القوية والبيض في الولايات المتحدة، فإن احتمالات إعادة انتخابه مرتفعة.

وقال محمد رضا ستاري أيضًا إنه إذا فاز الديمقراطيون في الانتخابات، فلا يزال من غير الواضح ما إذا كانت الولايات المتحدة ستعود إلی الاتفاق النووي، وينبغي أن نأخذ في الاعتبار أن الديمقراطيين قد تكون لديهم شروط مسبقة جديدة للتفاوض.

ثبات الأسعار في سوق السلع والخدمات

بالأمس، انخفض سعر الدولار في السوق وهبط إلى 11.000 تومان، ومع ذلك، فإن تأثير انخفاض الأسعار على السلع الاستهلاكية غير محسوس. ويبدو أن بعض السلع ستتأثر بانخفاض سعر العملة الأسبوع المقبل، كما انخفضت أسعار سلع مثل الذهب والعملات الذهبیة، أمس، نتيجة انخفاض أسعار العملات، وفقًا لما ذکرته صحیفة "اسکناس".

منحدر الفقر وتسارع التضخم

كتب مسعود رضوي عما حدث له، قبل يومين، وأنه ذهب لشراء طبقي بیض من متجر، وبما أنه لم يكن هناك سوى طبق واحد في المتجر، فقد اشترى طبقًا واحدًا ودفع ثمن الثاني ليأخذه غدًا. وفي اليوم التالي، ارتفع سعر البيض، واضطر لدفع الفرق في السعر.

وذكرت صحيفة "إطلاعات" أنه خلال الأشهر الستة الماضية، ارتفعت أسعار السلع الأساسیة بمعدل يتراوح بين 10 و20 في المائة على أساس شهري، وقد تسارعت وتیرة التضخم لدرجة أن الشرائح الاجتماعية المختلفة تقع في منحدر الفقر كل يوم.

وأضاف مسعود رضوي أن التضخم الجامح سيجعل المجتمع ذا قطبين خطيرين، فمن ناحية، عبيد فقراء للغاية، ومن ناحية أخرى، مرفهون وأثریاء.

عناوين أخرى:-

ايران

تراجع الدولار أمام الریال الایراني في سوق العملة.

المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة یعلن عن تقدیم العون الی ناقلة نفط أجنبیة في الخلیج.

علائم من القاهرة لترمیم العلاقات مع طهران.

واعظي: بنیتنا الدفاعیة خطنا الاحمر وأعلنا مراراً اننا لن نتفاوض بشأنها.

آرمان امروز

نفي وتأييد وجود محادثات بين طهران وواشنطن.

"محمدرضا عارف" یؤکد خوض الاصلاحیین للانتخابات البرلمانیة.

مستشار عادل عبدالمهدي: الایرانیون ینشدون عراقاً قویاً.

آفتاب

نواب أمريكان يطالبون ترامب بالعودة إلى الاتفاق النووي.

ابرار

ظريف: هناك محادثات أكثر في الطريق.

ابرار اقتصادي

البرلمان: انخفاض في أسعار السلع بداية من الأسبوع المقبل.

اسكناس

مباحثات بين طهران وبغداد للتعاون في مجال النفط والغاز.

افكار

قطع بحرية جديدة تنضم لقوات حرس الحدود البحرية.

بهار

البنك المركزي يؤكد على عدم التدخل في أسعار النقد الأجنبي.

تجارت

رئيس القضاء: مهمتي القضاء على الفساء وتنفيذ العدالة.

جامجم

بدء الإنتاج التجريبي للسيارة بيجو 301 في إيران.

جمهوري اسلامي

الدولار ينخفض ويتجه نحو 10 ألف تومان للدولار الواحد.

وزیر الخارجیة الروسي: تم تبادل عدة ملایین دولار عن طریق آلیة الـ"اینستکس" حتی الآن.

حرکة أنصارالله تعلن استعدادها لاحلال السلام في الیمن.

رسالت

الحكومة تواجه التضخم بالضغط أكثر على الفقراء.

كيهان

انضمام منظومة درون جديدة للقوة البرية

طهران: برنامجنا الصاروخي الدفاعي غير قابل للتفاوض إطلاقا.ً

الحشد الشعبي یحبط مخطط داعش لضرب الامن علی الحدود الایرانیة ـ العراقیة.

شرق

ظریف: لو اندلعت حرب، فلن یسلم منها أحد في المنطقة.

علي لاریجاني: ایران أثبتت عزتها وکرامتها بعد الاتفاق النووي.


اضف تعليق