الحجاج من ذوي ضحايا هجوم نيوزيلندا

الإندبندنت: الملك سلمان ساعد الناجين من هجوم نيوزلندا على تأدية الحج


٠٧ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٥:٤٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

لندن - نشرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية عن استضافة المئات من أقارب الضحايا والناجين من مذبحة كرايستشيرتش في نيوزلندا في الحج على نفقة الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وتم التكفل بتذاكر الطيران وتكاليف الإقامة مساعدة لضحايا حادثة إطلاق النار وتأكيداً على التضامن معهم.

وقد تم تقديم الدعوة بعد أن أخبر السفير السعودي لدى نيوزيلندا، عبدالرحمن السحيباني، العائلات بأن الملك سلمان كان مصدومًا بشدة من الهجمات على مسجدين في الخامس عشر من شهر مارس.

وفي كل عام، يدعو الملك السعودي المئات من الأشخاص كضيوف من أجل أداء الحج، وغالبًا ما يختار الأشخاص الأكثر تضررًا من المآسي في ذلك العام.

وقال السفير السحيباني إن هذه هي المرة الأولى التي يدعى فيها أشخاص من نيوزيلندا لأداء الحج عبر برنامجه السنوي الهادف لمساعدة الناس على أداء الحج الذين لا يتمكنون من أدائه. كما ستزور المجموعة الأماكن المُقدسة في المدينة المنورة.

ويستقطب الحج سنويًا ما يقارب مليونيْ مسلم من جميع أنحاء العالم إلى مكة والمواقع المحيطة بها لأداء الشعائر والمناسك والصلوات التي تهدف إلى تطهير الروح من خطايا الماضي وتقريب الناس من الله.

وقبل أسبوعين، سافر السفير إلى منطقة كرايستشيرتش لتسليم ملابس الإحرام. حيث ترمز هذه الملابس إلى تساوي الناس أمام الله.

وقال جمال فودة، وهو إمام مسجد النور الذي يُعد أحد المسجدين اللذين تعرضا للهجوم: "إنه عمل رائع، وهذه فرصةٌ ذهبية للناس، تسمح للناس بالحصول على التجلي الروحي".

وسيسافر فودة، الذي نجا أيضًا من إطلاق النار. وقال إنه في حين يرغب جميع المسلمين بالحج، إلا أن الكثير منهم يميل إلى تأجيل الرحلات بسبب التكاليف؛ خاصةً من نيوزيلندا التي تعتبر بعيدة.

وأضاف فودة أن ذكريات إطلاق النار مازالت حية في أذهان الجميع، وأن مسجده لم يعد كما كان حتى الآن.

وأردف قائلًا: "إن الأمر الأكثر أهمية هو أن المجتمع النيوزيلندي، بما في ذلك المسلمين، قد تكاتف ضد الكراهية. كما أننا مازلنا نقول إن الكراهية لن تُقسِمنا. سوف نستمر في محبة بعضنا البعض.

وقال فودة بأنه زار مكة المكرمة من قبل، لكنه لم يكن هناك أبداً أثناء موسم الحج، لذا ستكون هذه الرحلة خاصة بالنسبة له. وقال: "سأدعو الله أن يغفر ذنوبي، لأن كل إنسان خطاء، وسأدعو أيضًا من أجل السلام في العالم. والسلام لسكان كرايستشيرتش. والسلام لشعب نيوزيلندا. والسلام للعالم كله".

وأضاف: "نسأل الله أن نجد عالماً أفضل مما نعيش فيه، بدلاً من نشر الكراهية".


اضف تعليق