فتح الله غولن

بعد 3 أعوام من الانقلاب.. غولن لا يزال يصر على تحقيق دولي


١١ أغسطس ٢٠١٩ - ١١:٢٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

أنقرة - في أعقاب مطالبة أربعة أحزاب تركية، وعلى رأسها الحزب الحاكم، الولايات المتحدة بإعادة ملهم حركة "خدمة" فتح الله غولن إلى تركيا، دعا محامو الأخير مرة أخرى إلى إجراء تحقيق دولي في مزاعم تدبير موكلهم لمحاولة الانقلاب الفاشلة في عام 2016، إن كانت تلك الأحزاب صادقة في دعواها.

وطالب التحالف الثلاثي، المكون من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، وحزب الحركة القومية دولت بهجلي، وحزب الوطن اليساري المتشدد بقيادة دوغو برينجك، بالإضافة إلى حزب الشعوب الديمقراطي المعارض بقيادة كمال كليجدار أوغلو، الإدارة الأمريكية بتسليم ملهم حركة "خدمة" فتح الله غولن لتركيا باعتباره مدبر الانقلاب الفاشل، على حد زعم الحكومة التركية، وفق ما أوردت صحيفة "زمان" التركية، اليوم الأحد.

وعلى خلفية طلب الأحزاب التركية الأربعة، بادر محامو فتح الله غولن، بنشر بيان تحدوا فيه قائلين: "ونحن بالمقابل نطالب بالتحقيق في محاولة الانقلاب من قبل لجنة دولية، ووندعو إلى وقف عمليات الاختطاف والتعذيب والقتل في السجون، واتخاذ الخطوات اللازمة من أجل تأسيس العدالة في البلاد مجدداً".

كما أن البيان، استغرب انضمام حزب الشعب الجمهوري، إلى التحالف الثلاثي المكون من أحزاب أردوغان وبهجلي وبرينجك، في قضية الانقلاب، بعد أن وصفها أكثر من مرة بـ"الانقلاب المدبر"، حيث قال البيان: "لقد اعترضت الأحزاب المعارضة، وعلى رأسها حزب الشعب الجمهوري، على التقرير الذي أعدته لحنة التحقيق البرلمانية، غير أنه لم تُتخذ أي إجراءات بشأن اعتراضات تلك الأحزاب".


اضف تعليق