مصفاة نفطية

الاستثمارات السعودية بباكستان طوق نجاة من الأزمة المالية


١٠ فبراير ٢٠١٩ - ٠٢:٣٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

إسلام آباد- يرى خبراء أن حزمة الاستثمارات الضخمة التي تعدها السعودية لباكستان، ستساهم على الأرجح في تخفيف الأزمة المالية التي تعاني منها إسلام آباد، إضافةً إلى التصدي للتحديات الجيوسياسية في المنطقة.

وأبرز الاستثمارات مصفاة لتكرير النفط بكلفة 10 مليار دولار، في ميناء مدينة غوادر الاستراتيجي، الوجهة النهائية في ما يعرف بالممر الاقتصادي الصيني الباكستاني الضخم الذي لا يبعد كثيراً عن ميناء جابهار الإيراني.

وأكد مسؤولون من البلدين توقيع اتفاقيات للاستثمار في وقت قريب، خلال زيارة مرتقبة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إلى باكستان، وفقا لوكالة "أ ف ب".

وأكد مصدران سعوديان أن ولي العهد سيزور إسلام آباد في الفترة المقبلة، دون موعد محدد.

وقال مسؤول كبير في وزارة المالية الباكستانية، إن "نتائج المحادثات حتى الآن إيجابية للغاية وستكون هذه من أكبر الاستثمارات السعودية على الإطلاق في باكستان".

وأوضح المسؤول الذي طلب حجب هويته"نأمل توقيع اتفاق خلال الزيارة القادمة لولي العهد السعودي إلى باكستان".


اضف تعليق