الشرطة البريطانية - أرشيفية

"التليغراف": عناصر مرتبطة بإيران كانت تدير مصنعا للمتفجرات في لندن


١٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٩:٤٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

لندن - خلصت تحقيقات سرية قادتها المخابرات وجهاز مكافحة المتفجرات البريطاني، لأكثر من 3 سنوات، إلى علاقة بين ميليشيا حزب الله المدعومة من إيران، وعناصر تم اعتقالهم في 2015، أثناء تخزينهم أطنانا من المواد المتفجرة في مصنع للقنابل، على مشارف العاصمة لندن.

ووصفت صحيفة "التليغراف" البريطانية النتائج، التي توصلت إليها السلطات بـ"المروعة"، بعد كشف أن ميليشيا حزب الله، المصنفة إرهابية في بريطانيا، جمعت الآلاف من الطرود الصغيرة المتفجرة، واحتوت كل واحدة منها على نترات الأمونيوم.

وبحسب الصحيفة، فإن عناصر حزب الله، المدعومين من إيران، كانوا يعدون لشن سلسلة هجمات في أوروبا، ربما كانت تشمل لندن.

وبعد أكثر من 3 سنوات من كشف مؤامرة مصنع القنابل في لندن سرا، وجهت السلطات الاتهام رسميا لميليشيا حزب الله لضلوعها في دعم وتمويل تلك العناصر.

وأوضحت تليغراف أن عملاء من جهاز المخابرات البريطانية، وضباطا من شرطة مكافحة الإرهاب التابعة لشرطة لندن، قاموا بعملية سرية لكشف التآمر الإيراني على العاصمة الأوروبية، باستخدام عناصر من ميليشيا حزب الله الإرهابية.

وبحسب التليغراف، فإن المملكة المتحدة لم تكن المستهدفة الوحيدة في هذه العملية الإجرامية، بل إن المصنع السري للمتفجرات جزء من مؤامرة دولية، تقودها إيران بالتعاون مع حزب الله، هذا نقلا عن "سكاي نيوز".


الكلمات الدلالية إيران لندن حزب الله

اضف تعليق