غرق قارب مهاجرين قبالة السواحل التونسية

الهلال الأحمر التونسي ينتشل جثث 38 مهاجرًا


١١ يوليه ٢٠١٩ - ٠٤:٣٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

تونس - قال الهلال الأحمر التونسي، اليوم الخميس، إن تونس انتشلت جثث 38 مهاجرًا، بعد غرق قارب قبالة سواحلها الأسبوع الماضي.

وأوضح الهلال الأحمر التونسي أنه بذلك يرتفع العدد الإجمالي للقتلى حتى الآن إلى 58 شخصًا.

وكانت جمعية الهلال الأحمر التونسية قد أعلنت قبل أيام، أن خفر السواحل التونسي انتشل جثث 14 مهاجرًا أفريقيا غرقوا عندما انقلب قاربهم الذي كان يحمل أكثر من 80 شخصًا بعدما أبحر من ليبيا إلى أوروبا، وفقا لـ"رويترز".

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قد قالت، اليوم الخميس، إن صيادين تونسيين أنقذوا أربعة، لكن أحدهم توفي في المستشفى. وكانت هناك مخاوف من غرق الباقين.

وغرق ما لا يقل عن 65 مهاجرا متجهين إلى أوروبا من ليبيا في مايو/ أيار الماضي عندما انقلب قاربهم قبالة تونس.

في سياق آخر، قالت القنصلية المغربية في تونس أن سبعة مواطنين مغاربة لقوا حتفهم، على إثر القصف الذي طال الأسبوع الماضي، مركز الهجرة غير النظامية في تاجوراء (11 كم شرق طرابلس).

وأكدت القنصلية في بيان صدر عنها في ساعة متأخرة من مساء السبت أن البحث ما يزال جاريا مع السلطات الليبية للتأكد من مصير ثلاثة مواطنين مغاربة هم في عداد المفقودين.

وأوضح البيان أن الاتصالات المتواصلة مع السلطات الليبية أتاحت التوصل إلى حصيلة أولية تفيد بأنه "من بين 18 مواطنا مغربيا كانوا متواجدين في المركز حين وقوع الغارة، تم تسجيل 7 حالات وفاة جراء القصف، جار حاليا التحقق من هوياتها والترتيب لترحيل الجثامين وتسليمها لعائلاتهم في المغرب".


اضف تعليق