تركيا تتخلى عن الحلم الأوروبي للأبد


١٩ أبريل ٢٠١٧ - ٠٦:٢٤ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - هالة عبد الرحمن
المصدر - "نيوزويك"

بعد ساعات من فوز أردوغان بمعركة الاسفتاء على تعديل الدستور، أعلن أنه لن يتردد في تطبيق عقوبة الإعدام مما يعني تخلي تركيا عن حلم الانضمام للاتحاد الأوروبي إلى الأبد.

وتقول مجلة «نيوزويك» الأمريكية، في تقرير لها الأربعاء، إن أدروغان لا يرى نفسه مجرد رئيس ولكنه وريث تركة السلاطين العثمانيين.

ويعد ترامب أول زعيم في العالم يعلن تأييده لأردوغان، ثم تبعته قطر وغينيا وحركة "حماس"، ويعد موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مغايرا لموقف الإدارة السابقة برئاسة أوباما، والتي كانت تتهم رجب طيب اردوغان بالاستبدادية.

ويتفق أردوغان وترامب في الكثير من المواقف ومنها سعيهما لبناء علاقات طيبة مع روسيا والتنسيق فيما يخص الأزمة السورية، وعلى عكس الرئيس الروسي والأمريكي، يشعر قادة الغرب بالانزعاج من قرارات أردوغان، واتهموه بتزوير نتائج الاستفتاء، مطالبين الرئيس التركي بضبط النفس بعدما أصبحت السلطة في يديه مطلقة.
 
وترى المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أن نتيجة الاستفتاء تظهر الانقسام العميق الذي يعاني منه الشعب التركي تسبب فيها الرئيس التركي، فيما حذر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند من أن تركيا تكسر كل القواعد التي من خلالها ستنضم تركيا للاتحاد الأوروبي، بينما حذرت رئيس المفوضة الأوروبية من أن هناك انتهاكات جرت أثناء الاستفتاء يجب التحقيق فيها.
ولم يعد يرغب أردوغان وأنصاره في الانضمام للاتحاد الأوروبي، لذلك لم يتردد في إعلان تطبيق عقوبة الإعدام حتى لم كانت ستحرم تركيا للأبد من الحلم الأوروبي.

وسيكون من المثير للاهتمام كيفية تفاعل الاتحاد الأوروبي مع التدابير المشددة التي سيتخذها أرودغان بخاصة ضد المعارضة، وتعامله مع ملف اللاجئين السوريين.

للاطلاع على الموضوع الأصلى .. اضغط هنا



اضف تعليق