«أبوظبي للخلايا الجذعية» ينجح في إجراء أول عملية بالمنطقة

مركز أبوظبي للخلايا الجذعية، هو مركز رعاية صحية عالي التخصص يركز على تقنيات العلاج بالخلايا والطب التجديدي


تمكن أطباء “مركز أبوظبي للخلايا الجذعية” من إجراء أول زراعة للخلايا الجذعية في المنطقة لمريضة تعاني من التصلب اللويحي.

نجاح الأطباء في العملية يسلط الضوء على مكانة أبوظبي بصفتها مركزاً لعلوم الحياة والتميز في مجال الرعاية الصحية، وفقا لوكالة أنباء الإمارات (وام) اليوم السبت 26 نوفمبر 2022.

الإنجاز المهم في مجال زراعة الخلايا الجذعية، تحقق في إطار برنامج أبوظبي لزراعة نخاع العظم، ويبرز تقدماً كبيراً في مجال العلاج الخلوي وقدرات الطب التجديدي لعلاج مجموعة من الأمراض، من بينها أمراض السرطان والأمراض المناعية.

أول زراعة للخلايا الجذعية

نجح الأطباء بالمركز في إجراء أول زراعة للخلايا الجذعية لمريضة تعاني من التصلب اللويحي في وقت سابق من الشهر الحالي، حيث أظهرت المريضة منذ ذلك الوقت تحسناً ملموساً في حالتها العامة.

والعلاج الذي تم تطبيقه من قبل مركز أبوظبي للخلايا الجذعية يهدف لإعادة ضبط النظام المناعي لدى المريض، ويمكن الاستفادة منه لعلاج حالات انتكاس التصلب اللويحي.

ويأتي نجاح الزراعة بعد العمل الرائد الذي قام به المركز لدعم مرضى كوفيد-19 خلال فترة الجائحة، حيث أثنى عليه مدير عام منظمة الصحة العالمية، دكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، مشيداً بالعلاجات المتطورة التي يوفرها لهؤلاء المرضى، والتي تتضمن علاج UAECell19 الذي طرحه المركز في 2020 واستُخدم لعلاج الآلاف من مرضى كوفيد-19 وتحسين سعة الرئة.

برنامج أبوظبي لزراعة نخاع العظام

تأسس برنامج أبوظبي لزراعة نخاع العظام التابع لمركز أبوظبي للخلايا الجذعية في عام 2020 باعتباره برنامج شامل لتوفير علاجات زراعة الخلايا الجذعية من مكونات الدم للبالغين والأطفال وعلاجات خلوية متطورة، مثل نقل الخلايا للتبني المعروف بال T-CAR وقد قدم فريق البرنامج، بالتعاون مع فريق طب الأعصاب في المركز، العلاج لمريضة التصلب المتعدد تحت إشراف الدكتورة فاطمة الكعبي مديرة البرنامج.

ويعتبر مركز أبوظبي للخلايا الجذعية، مركز رعاية صحية عالي التخصص يركز على تقنيات العلاج بالخلايا والطب التجديدي، وقد تأسس في مارس 2019 بهدف تلبية الطلب المحلي والإقليمي المتزايد على الخدمات الطبية المتقدمة والعلاجات الأكثر ابتكارًا في الدولة.

ويركز المركز بشكل أساسي على معالجة الخلايا وتصنيفها لاستخدامها في التطبيقات السريرية، مثل الطب التجديدي وزراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم والعلاجات الخلوية، كما يواصل توفير علاجات متطورة، مثل علاج الفصادة الضوئية خارج الجسم.

عالج المركز حتى الآن 13 مريض سرطان إلى جانب مريضة تعاني من التصلب اللويحي وذلك في إطار برنامج أبوظبي لزراعة نخاع العظام التابع له.

ربما يعجبك أيضا

العربية English