الرئيس التركي يحدّد أهداف العملية البرية المقبلة بمناطق عين العرب ومنبج وتل رفعت

الرئيس التركي أردوغان

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن بلاده لن تصمت إزاء الهجمات الإرهابية، وأنها تعلم من يقف وراءها، مؤكدًا أن قواته ستهاجم كل المناطق التي يقطن بها الإرهابيون داخل تركيا وخارجها.

وجاء ذلك في اجتماع للكتلة البرلمانية لحزبه الحاكم (العدالة والتنمية) بالبرلمان التركي، اليوم الأربعاء 23 نوفمبر 2022، فقد تابع بأنه قد جرى الكشف عن الأشخاص والجهة التي تقف خلف هجوم إسطنبول بسرعة كبيرة، ووعد بمحاسبة الجهات التي تقف خلفه، وفقًا لشبكة روسيا اليوم.

وشدد أردوغان على أن لتركيا “الحق في معالجة مشكلاتها الخاصة” في شمالي سوريا، وتابع: “لقد ظهرت الوجوه الحقيقية لمن ذرفوا دموع التماسيح بعد هجوم إسطنبول”.

وقال الرئيس التركي: “سنحل المشكلات بدءًا من عين العرب كوباني، وتل رفعت، ومنبج، خطوة بخطوة”.

وشدد أردوغان على التزام تركيا بكل اتفاقاتها والتزاماتها المتعلقة بالشمال السوري، وتابع: “طالما لم يلتزم مَن اتفقنا معهم بما عليهم من التزامات وفق التفاهمات، فسوف نتخذ الإجراءات اللازمة لحماية أمننا وأمن مواطنينا”.

وأعلن أردوغان عن “قرار قوي جدًّا” بإغلاق كل مناطق الشريط الحدودي المحاذية للحدود الجنوبية، وإنشاء شريط أمني على طول الحدود مع الشمال السوري.

وأشار أردوغان إلى أن المسؤولين في سوريا والعراق يتعين عليهم أن لا ينزعجوا من عملياتنا العسكرية ضد المنظمات الإرهابية على أراضي بلادهم، بل على العكس، يجب أن يطمئنوا، لأننا نحارب منظمات انفصالية تهدد وحدة بلادهم.

 

 

ربما يعجبك أيضا

العربية English