أستراليا تقترب من إنتاج قياسي للقمح رغم تضرر المحاصيل

محصول القمح

تستعد أستراليا، أحد أكبر مصدري القمح في العالم، لحصاد محصول قياسي آخر، هذا الموسم، حتى مع تضرر محاصيل الولايات الشرقية بسبب الأمطار الغزيرة، وفقاً لما نقلته “بلومبرج” عن هيئة الأرصاد الحكومية، اليوم الثلاثاء 6 نوفمبر 2022.

وتوقع المكتب الأسترالي لاقتصاديات الزراعة والموارد أن يجمع المزارعون 36.6 مليون طن في 2022-2023، وهي قفزة بـ14% تقريبًا عن تقديراته في سبتمبر الماضي، مدفوعة بأمطار الربيع، التي ساعدت مناطق في غرب وجنوب أستراليا. وتمثل تلك الأرقام زيادة 1% عن أعلى مستوى سابق بلغته على الإطلاق، خلال الموسم الماضي.

ويقدر إنتاج الكانولا بنحو 7.3 مليون طن، وهو أعلى مستوى يصل إليه على الإطلاق، متجاوزًا الموسم الماضي بـ4%.

وساعد إنتاج المزيد من القمح في أستراليا، والإمدادات الروسية الوفيرة، وتجديد الاتفاق لعبور الصادرات الأوكرانية عبر البحر الأسود، في دفع العقود الآجلة القياسية في شيكاغو إلى أدنى مستوى في يوم، منذ أكتوبر 2021.

وهبطت الأسعار العالمية للقمح بنحو 45% من مستوى قياسي مرتفع في مارس 2022، ما هدأ المخاوف بشأن تضخم الغذاء العالمي والأمن. ومع ذلك، لا تزال المخزونات العالمية تشهد شحًا في الإمدادات.

ربما يعجبك أيضا

العربية English