أستراليا تمنع تصدير الألومينا والبوكسيت إلى روسيا

علم استراليا - أرشيفية

أعلنت أستراليا، أكبر مصدر للألومينا في العالم، حظر الصادرات إلى روسيا، في خطوةٍ تضيف مزيداً من الضغط على عملاق الألمنيوم الروسي “يونايتد كو. روسال انترناشونال” (United Co. Rusal International).

وقالت الحكومة الأسترالية اليوم الأحد إن صادراتها تمثل نحو 20% من إمدادات روسيا من الألومينا، المكوّن الرئيسي لإنتاج الألمنيوم، والذي يتم إنتاجه من خام البوكسيت. معلنةً أنه تمّ حظر الصادرات خامات الألومينا والألمنيوم إلى روسيا، بما في ذلك البوكسيت، من الآن وصاعداً.

رئيس الوزراء، سكوت موريسون، صرح للصحفيين: “هناك سفينة كان من المقرر أن ترسو في أستراليا هذا الأسبوع لجمع شحنة ألومينا متجهة إلى روسيا. لكن هذه السفينة لن تذهب إلى روسيا بالألومينا من بلادنا”، وفقا لموقع أرقام.

رغم عدم استهداف مادة الألمنيوم ضمن العقوبات على روسيا، تواجه “روسال” – التي تحتاج إلى البوكسيت والألومينا لإمدادات مصانعها – اضطراباً في سلاسل التوريد الخاصة بها وسط عدم تعامل الشركات مع روسيا.

حيث أعلنت مصادر مطلعة في وقتٍ سابق من مطلع الشهر عن عزم مجموعة “ريو تينتو” (Rio Tinto Group) وقف توريد البوكسيت إلى “روسال”، بالإضافة لعدم شراء الألومينا من مصنع الأخيرة في أيرلندا.

تدير “ريو” المشروع المشترك “كوينزلاند ألومينا” (Queensland Alumina) في أستراليا بالتعاون مع “روسال”، التي تمتلك 20% من المشروع.

وكانت الشركة التي تتخذ من لندن مقراً لها أفصحت من قبل أنها تُقيّم خياراتها فيما يتعلق بالشراكة مع “روسال”، ولديها “خيارات إعادة هيكلة مناسبة” لضمان عدم تعطيل عمليات “كوينزلاند ألومينا”.

ربما يعجبك أيضا