أسواق المال الإماراتية تراكم النمو خلال الشهور المنقضية من 2022

سوق أبوظبي للأوراق المالية

شهدت الأسواق تداول أكثر من 107.1 مليار سهم منذ بداية العام الجاري، بارتفاع نسبته 17.6% مقارنة بنحو 91.1 مليار سهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي.


حققت قيم وأحجام التداولات والصفقات المنفذة في أسواق المال الإماراتية العام الحالي، نشاطا ملحوظا رفع من جاذبيتها للاستثمارات الجديدة.

وحسب وكالة أنباء الإمارات (وام)، ارتفعت سيولة الأسهم المحلية 25.2%، من بداية 2022 وحتى النصف الثاني من نوفمبر، وكانت الاستثمارات بنحو رئيس من المستثمرين الأجانب، بالتزامن مع طروحات عملاقة جديدة، ومؤشرات اقتصاد كلي مستقرة وإيجابية.

تراكم النمو بقيادة سوق أبوظبي

بلغت قيمة السيولة التي ضخها المستثمرون بأسواق الأسهم نحو 466.3 مليار درهم، أي 126.9 مليار دولار، منذ بداية العام الحالي، مقارنة بنحو 372.6 مليار درهم، أي 101.4 مليار دولار، خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وجاءت الزيادة عبر نمو سيولة سوق أبوظبي على أساس سنوي 21.3%، ونمو قيمة التعاملات بسوق دبي 46.9%.

أنشط الأسهم في أسواق المال الإماراتية
واستحوذت 5 أسهم على 46.4% من سيولة الأسواق الإماراتية منذ بداية العام، وكان لسوق أبوظبي المالية نصيب الأسد منها، وعلى رأسها سهم شركة “العالمية القابضة” بسيولة تقدر بنحو 71.9 مليار درهم، أي 19.58 مليار دولار، بحصة 15.4%.

وجاء ثانيًا سهم بنك “أبوظبي الأول” بحصة 11.3%، يليه سهم شركة الدار العقارية بمعدل 7.7%%، ثم شركة “ألفا ظبي” بحصة تعادل 6.7%، وحل سهم إعمار العقارية خامسًا بمعدل 5.2%.

كيف كان أداء الصفقات؟

زادت الصفقات بوتيرة ملحوظة بتنفيذ نحو 3.82 مليون صفقة منذ بداية العام بنمو 108%، مقارنة بنحو 1.84 مليون صفقة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، وتوزعت الصفقات بواقع 2.52 مليون صفقة في سوق أبوظبي بنمو 117%، و1.3 مليون صفقة في سوق دبي بزيادة 93%.

وعلى صعيد أحجام التداولات، شهدت الأسواق تداول أكثر من 107.1 مليار سهم منذ بداية العام بارتفاع 17.6%، مقارنة بنحو 91.1 مليار سهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وتوزعت التداولات بواقع 72.8 مليار سهم في سوق أبوظبي و34.3 مليار سهم في سوق دبي.

طفرة الطروحات

كانت الطروحات الجديدة داعمًا رئيس لنشاط الأسواق، ومن أبرزها الطرح الأولي لشركة “بروج” الذي يعد أكبر طرح أولي في تاريخ سوق أبوظبي، والأكبر لشركة بتروكيماويات في منطقة الشرق الأوسط.

ومن هذه الطروحات أيضًا، طرح هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) في سوق دبي المالية، كأكبر طرح على الإطلاق في الإمارات، والأكبر في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا منذ بداية 2022.

ومن المتوقع أن تواصل الأسواق نشاطها خلال الأشهر المقبلة، في ظل وجود العديد من المحفزات، وعلى رأسها النتائج القوية للشركات المدرجة مع تعافيها من تداعيات جائحة كورونا.

ترسيخ مكانة أسواق المال الإماراتية المحلية

أسهم إطلاق العديد من عمليات الإدراج لمجموعة من الشركات الحكومية وشبه الحكومية في قطاعات واعدة، في ترسيخ مكانة الأسواق المحلية ضمن أهم أسواق المال على المستويين الإقليمي والعالمي.

كل ذلك أسهم في تعزيز نشاط الأسواق، بالإضافة إلى طروحات لشركات أخرى مثل “تعليم” و”تيكوم” و”سالك” و”إمباور” و”برجيل” و”تعاونية الاتحاد” و”موانئ أبوظبي” و”إي دي سي كوربوريشن للاستحواذ” و”إنفيكتوس للاستثمار”، إضافة إلى الإدراج المرتقب لشركة “أمريكانا” قبل نهاية العام الحالي.

ربما يعجبك أيضا

العربية English