إسرائيل تستهدف وحدة إيرانية في سوريا.. التفاصيل وحجم الخسائر

إسراء سلوم
قصف إسرائيلي على سوريا

إسرائيل تقصف مواقع تابعة لوحدة إيرانية سرية تعمل في سوريا تستخدمها كمصانع أسلحة لإنتاج صواريخ دقيقة.


قصفت إسرائيل محيط دمشق بسوريا، ليلة الأحد 4 يونيو 2023، واستهدف الهجوم مواقع يتمركز بها مقاتلون من “حزب الله” اللبناني.

وأسفر القصف الإسرائيلي عن إصابة 5 مقاتلين بجروح، بعدما نفَّذت إسرائيل “عدوانًا جويًّا” من اتجاه الجولان السوري المحتلّ، مستهدفة بعض النقاط في محيط دمشق، حسب ما نقلت وكالة الأنباء السورية (سانا)، عن مصدر عسكري لم تسمه.

إصابة 5 جنود في ثالث غارة إسرائيلية على سوريا خلال أسبوع

إصابة 5 جنود في ثالث غارة إسرائيلية على سوريا خلال أسبوع

قصف إسرائيلي جديد

أضاف المصدر أن “وسائط الدفاع الجوي السورية تصدت لصواريخ العدوان”، وأسقطت بعضها، واقتصرت الخسائر على الماديات.

ووفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استهدفت الصواريخ الإسرائيلية قاعدة للدفاع الجوي لقوات النظام، يتمركز فيها مقاتلون تابعون لـ”حزب الله” في ريف دمشق، ما أسفر عن إصابة 5 مقاتلين بجروح، لم يتمكن المرصد من تحديد هوياتهم أو جنسياتهم.

وتقع القاعدة على بُعد 10 كيلومترات من الحدود اللبنانية، واستهدف القصف الإسرائيلي كذلك موقعًا في بلدة عقربا، في ريف دمشق، وآخر قرب مطار دمشق الدولي.

اقرأ أيضًا: السيسي يوضح موقف مصر من الحرب بين روسيا وأوكرانيا

مصانع أسلحة لإنتاج صواريخ دقيقة

شن الجيش الإسرائيلي في مطلع مايو الماضي، هجومًا على منشآت في منطقة حلب بسوريا، مواقع تابعة لوحدة إيرانية سرية تعمل في سوريا تستخدمها كمصانع أسلحة لإنتاج صواريخ دقيقة، وتتبع المواقع للوحدة “18340” التي يتولى قيادتها جواد سليماني.

ونقلت قناة العربية والحدث عن مصادر لم تسمها، أن الضباط الإيرانيون والسوريون يعملون معًا في الوحدة 18340، كما يساعد “الفيلق السوري” الوحدة داخل فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني لإنتاج وتوريد واختبار أسلحة جديدة، ويترأس قائد الوحدة جواد سليماني كلاهي أصغر، مشاريع سرية في مجال الوسائل القتالية والأسلحة سواء على صعيد تطويرها أو إصلاحها.

هجمات إسرائيلية على سوريا

حسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، قُتل جندي سوري في هجمات مايو، وأصيب 7 آخرون في غارات جوية استهدفت مطار حلب الدولي ومواقع أخرى قريبة، وجاءت الضربة قبل يوم من زيارة مقررة لرئيس إيران، إبراهيم رئيسي، لسوريا.

أدى القصف إلى اشتعال في مستودع ذخيرة، موقعًا أضرارًا مادية كبيرة في المطارين، وجرى غلق مطار حلب الدولي مؤقتًا بسبب الأضرار التي سببتها الغارات الجوية، فيما أظهرت لقطات من المنطقة اندلاع حريق في مكان الحادثة.

اقرأ أيضًا: النظر في أول طعن على انتخابات مجلس الأمة الكويتي 2023

خروج مطار حلب الدولي عن الخدمة

وفق جيروزاليم بوست الإسرائيلية، نفذت الغارات طائرات إسرائيلية تحلق جنوب شرق حلب، واستهدفت مواقع بالقرب من منطقة السفيرة بريف حلب، ما سفر عن أضرار مادية. وسبق أن استهدفت غارات جوية إسرائيلية مصانع أسلحة في منطقة السفيرة في يوليو 2021 وفي مايو وسبتمبر 2020، بما في ذلك مصانع صواريخ.

وشنت إسرائيل خلال الأعوام الماضية مئات الضربات الجوية في سوريا، والتي طالت مواقع للجيش السوري، وأهدافًا إيرانية، وأخرى لحزب الله اللبناني، بينها مستودعات أسلحة وذخائر في مناطق متفرقة.

وفي 22 مارس الماضي، تعرض مطار حلب لقصف إسرائيلي، مما أدى إلى خروج المرفق الحيوي من الخدمة، ونادرًا ما تعترف إسرائيل بتنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

ربما يعجبك أيضا