إنتلجنس أونلاين: فرنسا تعلق استثماراتها بالعراق بسبب الغموض السياسي

رؤية

كتب – هالة عبدالرحمن

أكدت المجلة الدورية الفرنسية «إنتلجنس أونلاين» أن الطموحات الاقتصادية لفرنسا في العراق تعتمد على بقاء رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وانطلقت مبادرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في العراق وسط ضجة كبيرة العام الماضي، وكان من المفترض أن تمهد الطريق لاستثمارات فرنسية أكبر في العراق ومنها خطط إعادة بناء مطار الموصل الذي دمرته الحرب، لكن الغموض السياسي في بغداد والمنافسة من الصين وتركيا ودول أخرى وضعت عقبات في طريق الطموحات الفرنسية.

وقالت مصادر ، لم يتم الكشف عنها لـ«إنتلجنس أونلاين»، إن السلطات العراقية تشعر أنه في أعقاب زيارة إيمانويل ماكرون للعراق في أغسطس/آب الماضي، لم تحصل على الدعم الفرنسي رفيع المستوى الذي وعدت به.

يذكر أنه لا يزال رئيس الوزراء العراقي محتفظا بمنصبه، لكنه يواجه معارضة لبقائه لولاية ثانية من الميليشيات الشيعية التي خسرت في الانتخابات ، مما يعرض عقد الحزب العربي الديمقراطي للخطر.

ربما يعجبك أيضا