«إنفستكورب القابضة» تعتزم مضاعفة أصول البنية التحتية إلى 10 مليارات دولار

«إنفستكورب» تسعي لجمع تمويل 1.5 مليار دولار لمشروعات البنية التحتية العالمية

مصطفى خلف الله

تعتزم شركة “إنفستكورب القابضة“، أكبر مديرة للاستثمارات البديلة في الشرق الأوسط، مضاعفة أصول البنية التحتية الخاضعة لإدارتها، إلى 10 مليارات دولار خلال 5 سنوات من الآن.

وبحسب الشرق بلومبرج اليوم الثلاثاء 14 يناير 2024، فإن “إنفستكورب” الواقع مقرها في البحرين تتطلع  إلى جمع تمويل بقيمة 1.5 مليار دولار مخصص لمشروعات البنية التحتية العالمية، وفقًا للرئيس التنفيذي المشارك حازم بن جاسم على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا.

قطاع البنية التحتية

أضاف بن جاسم: “نرى فرصًا هائلة لتنمية أعمالنا في قطاع البنية التحتية، وخاصة في مجال النقل والخدمات اللوجستية، ويتطلع مستثمرونا إلى مزيد من التعرض لهذا القطاع”.

اشترت مديرة الأصول الشرق أوسطية مؤخرًا نصف أعمال البنية التحتية التابعة لشركة “كورسير كابيتال” (Corsair Capital)، التي تمتلك مجموعة إدارة المطارات “فانتاج إيربورت غروب” (Vantage Airport Group).

تطوير المبنى رقم 6

أشار بن جاسم إلى أن “إنفستكورب” أبرمت صفقة أخرى للاستثمار في حقوق ملكية تطوير المبنى رقم 6 في مطار جون إف كينيدي الدولي في نيويورك، وهو المشروع الذي تقوده “فانتاج”.

تتطلع الشركة كذلك إلى استثمار 500 مليون إلى مليار دولار في دول مجلس التعاون الخليجي كل عام عبر جميع فئات أصولها مثل الملكية الخاصة والبنية التحتية والعقارات، وفق الرئيس التنفيذي. وتسعى الشركة، المعروفة بدعمها لشركتي “تيفاني آند كو” و”غوتشي”، إلى إدراج شركة خليجية واحدة على الأقل هذا العام، بعدما أدرجت بالفعل أربع شركات في العامين الماضيين.

منطقة الخليج

تابع بن جاسم: “نستثمر في منطقة الخليج منذ عدة سنوات، لكن اتجاهات الاقتصاد الكلي والاستقرار الذي نراه في المنطقة تجعل منها وجهة استثمارية أكثر أهمية بالنسبة لنا. إن المستثمرين الدوليين في أماكن مثل الصين أكثر حرصًا من أي وقت مضى على الفرص المتاحة في المنطقة. ونعتقد أن بمقدورنا توفير فرص ذات جدوى اقتصادية كبيرة لهم”.

تدير “إنفستكورب” نحو 53 مليار دولار بشكل عام. وتخطط الشركة لتوسيع أعمالها أيضًا في قطاع الائتمان الخاص، كما تسعى لجمع نحو مليار دولار للاستثمار في أوروبا والولايات المتحدة، وفق بن جاسم.

دعم الأصول البديلة

صرح بن جاسم: “يواصل الائتمان الخاص توليد عوائد قوية للمستثمرين، ونبحث عن طرق أخرى لزيادة نمو أعمالنا”، مضيفًا أن مديرة الأصول البديلة تواصل البحث عن فرص في الصين والهند واليابان وجنوب شرق آسيا، وهي واحدة من الشركات القليلة التي تبرم صفقات استحواذ على حصص مسيطرة في الشركات المتوسطة بهذه الأسواق.

في إطار متصل، تعمل شركات الاستثمار الكبرى الأخرى على تعزيز استثماراتها في البنية التحتية. وقالت شركة “بلاك روك”، أكبر مديرة أموال في العالم، الأسبوع الماضي إنها ستستحوذ على شركة “غلوبال إنفراستركشر بارتنرز” (Global Infrastructure Partners) التابعة لرجل الأعمال النيجيري أديبايو أوغونليسي مقابل حوالي 12.5 مليار دولار في إطار سعيها لإجراء رهانات طويلة الأجل على الطاقة والنقل والبنية التحتية الرقمية.

يشار إلى أن قائمة داعمي “إنفستكورب” تشمل بعضاً من أغنى أفراد العائلات المالكة وأقطاب الأعمال في الشرق الأوسط. وفي نوفمبر الماضي، جمعت أداة استثمارية أطلقتها الشركة 451 مليون دولار باكتتابها العام الأولي في أبوظبي.

ربما يعجبك أيضا