إنهاء مهام السفير العراقي بالأردن.. ما علاقة راغب علامة؟

صور الفنان اللبناني راغب علامة مع زوجة السفير العراقي في الأردن حيدر العذاري أثارت جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.


أعلن السفير العراقي في الأردن، حيدر العذاري، انتهاء عمله وعودته إلى بغداد، بعد أقل من شهر على انتقادات أثارتها صوره وزوجته مع الفنان اللبناني، راغب علامة.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن العذاري قوله: “لي الشرف الكبير بتمثيل العراق 6 سنوات متتالية سفيرًا مفوضًا وفوق العادة في كل من روسيا الاتحادية (3 سنوات) والمملكة الأردنية (3 سنوات)، مع تمثيل غير مقيم في كل من (جمهورية روسيا البيضاء ودولة فلسطين)”.

وأضاف العذاري الذي أوقف صفحته الرسمية على تويتر، في بيان نقلته وسائل إعلام عراقية، اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر 2022: “الوقت حان للعودة إلى المقر الرئيس للخارجية العراقية في بغداد.. أدعو الله أن أكون وُفقت في مهمتي، وخدمة العراق وجالياته بتلك الدول”.

ما القصة؟

في أغسطس الماضي، أثارت صور خاصة بالسفير العراقي في عمان وزوجته رفقة الفنان اللبناني، راغب علامة، جدلًا واسعًا في العراق، استدعى إصدار وزارة الخارجية العراقية طلبًا لاستدعائه إلى بغداد.

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، في حينه: “إن الخارجية تتابع باهتمام ما تداوله مواقع التواصل الاجتماعي من صور تعنى بسفير جمهورية العراق في المملكة الأردنية الهاشمية”. وتعهد الصحاف بأن “الخارجية ستتخذ الإجراءات المناسبة بهذا الشأن وفي أقرب وقت، وبما يعزز قيم الدبلوماسية العراقية”.

وفيما وصف المنتقدون صور السفير وزوجته مع الفنان اللبناني بأنها غير لائقة لمن يعمل في السلك الدبلوماسي، دافع آخرون عن السفير العراقي كونه واحدًا من أفضل سفراء العراق وأنجحهم، على حد وصفهم.

ورأى المدافعون عن العذاري أن نشر صور خاصة لاستضافته فنانًا مشهورًا في بيته لا يستحق مثل هذه الضجة.

دفاع راغب علامة؟

وعلى وقع الهجمة التي تعرض لها السفير العراقي، دافع راغب علامة عن السفير وزوجته، مشددًا على أن علاقته بهما علاقة عائلية قديمة. ونقلت قناة “الشرقية” العراقية، عن علامة قوله إنه “يرفض الحديث لوسائل الإعلام عن صوره مع السفير العذاري وحرمه”، واكتفى بتوجيه رسالتين.

وقال الفنان اللبناني الذي يستعد لإحياء حفل في العراق، يوم الخميس المقبل، “تربطني علاقة عائلية قديمة مع السفير العراقي في الأردن، خصوصًا أنه سفير دولة مثل العراق، بلد الكرم والذوق والفن والمحبة والثقافة، وليس بلد التزمت والتعصب”.

وشدد على أنه “إن كان للضجة التي أثيرت خلفيات أخرى، لا دخل لنا فيها، أنا فنان والتقط الصور مع كل من يحبني”. وأضاف: “فليعودوا إلى ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة من تركه الناس اتقاء شره)”.

من هو حيدر العذاري؟

حيدر منصور هادي عويس العذاري من مواليد 27 يوليو 1970 في مدينة بغداد، وكان أول سفير عراقي يعمل في بيلاروسيا منذ إغلاق السفارة العراقية هناك في العام 2003، في أعقاب الغزو الأمريكي للعراق. وفي ديسمبر 2016، عين العذاري سفيرًا للعراق لدى روسيا الاتحادية. وفي ديسمبر 2020 عين سفيرًا غير مقيم للعراق لدى دولة فلسطين.

وحصل حيدر على شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة ولاية أديغيا، وفي نوفمبر 2018، عينت جامعة أوليانوفسك الفنية الحكومية حيدرالعذاري كأستاذ فخري.

ربما يعجبك أيضا