اختيار «أميرة» للمخرج المصري محمد دياب للمشاركة في «فينيسيا السينمائي»

رؤية

روما – أعلنت إدارة الدورة الـ78 من مهرجان فينيسيا السينمائي، أمس الثلاثاء، عن اختيار فيلم “أميرة” للمخرج المصري محمد دياب، وبطولة صبا مبارك، للمنافسة في مسابقة آفاق، ليشهد من خلالها الفيلم عرضه العالمي الأول، بحسب موقع الشروق.

ويقام المهرجان خلال الفترة من 1 وحتى 11 سبتمبر، ويُعد فيلم “أميرة” ثالث أفلام دياب كمخرج بعد فيلم “678” عام 2010، وفيلم “اشتباك” عام 2016، والذي فاز بأكثر من 30 جائزة دولية، ويتناول فيلم أميرة قصة تدور أحداثها في فلسطين وبالتالي يصبح أول فيلم فلسطيني يقوم بإخراجه مصري.

“أميرة” فتاة فلسطينية مراهقة ولدت بعملية تلقيح مجهري بعد تهريب منيّ والدها نوار السجين في المعتقلات الإسرائيلية، وتجبرها الظروف على أن تخوض رحلة لمعرفة الحقيقة وراء هويتها.

ويضم فريق عمل فيلم “أميرة” عدد كبير من النجوم العرب، من بينهم، صبا مبارك، وعلي سليمان، والممثلة الشابة تارا عبود التي يقدمها الفيلم لأول مرة سينمائياً في دور أميرة، وقيس ناشف ووليد زعيتر، والفيلم من إنتاج محمد حفظي، منى عبد الوهاب، معز مسعود، يوسف الطاهر، رولا ناصر، المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، أميرة دياب، سارة جوهر، ومن تأليف الثلاثي محمد وخالد وشيرين دياب، وإخراج محمد دياب.

مهرجان فينيسيا السينمائي هو أحد أعرق المهرجانات الدولية، يُقام سنوياً في مدينة فينيسيا بإيطاليا، وأحد المحطات الرئيسية لأهم أفلام العام، ويترأس لجنة تحكيم الدورة الحالية المخرج الكوري بونج جون هو، الحائز على جائزة الأوسكار عن فيلم Parasite.

محمد دياب سيناريست ومخرج حاصل على عدة جوائز، تسلط أعماله الضوء على مشكلات المجتمع المصري، بدايته كمؤلف جاءت مع فيلم الجزيرة عام 2007 والذي حقق إيرادات قياسية في شباك التذاكر المصري، ليكتب بعدها عدة سيناريوهات مهمة منها فيلميّ بدل فاقد وألف مبروك، بداياته كمخرج جاءت في 2010 بفيلم 678، وفي 2016 قدم ثاني أفلامه اشتباك الذي نافس في مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته التاسعة والستين، وأشاد به صحف ونجوم عالميين مثل توم هانكس.

ربما يعجبك أيضا