استراتيجية كندا الجديدة لـ«الهندوباسيفك» تتحدى الصين

جاء في الاستراتيجية، أن كندا ستستثمر في تعزيز الوجود العسكري بالمنطقة إلى جانب أنشطة الاستخبارات والأمن الإلكتروني.


أطلقت كندا استراتيجية جديدة لمنطقة المحيطين الهندي والهادي، وتعهدت بتوفير موارد إضافية للتعامل مع الصين.

وقالت كندا، في وثيقة الاستراتيجية، إنها ستعزز وجودها العسكري في المنطقة، وستشدد قوانين الاستثمار لحماية حقوق الملكية الفكرية، ومنع الشركات الحكومية الصينية من السيطرة على سلاسل الإمداد بالمعادن المهمة، وفقًا لما نقله موقع “يورو نيوز”.

الصين قوة عالمية مزعجة

تهدف الخطة إلى تعميق العلاقات مع منطقة سريعة النمو، تضم 40 دولة، تمثل ما يقرب من 50 تريليون دولار كندي، أي 37.4 تريليون دولار أمريكي، في النشاط الاقتصادي، لكن التركيز ينصب على الصين، في وقت يصيب فيه الفتور العلاقات الثنائية.

وتذكر الاستراتيجية، المؤلفة من 26 صفحة، أن “الصين قوة عالمية مزعجة بقدر متزايد. وتتطلع إلى تشكيل النظام العالمي، ليتيح بيئة تُسهل بقدر أكبر المصالح والقيم، التي لا تتفق معنا على نحو متزايد”.

وأفادت “نهجنا يتشكل من خلال تقييم واقعي وواضح للصين اليوم. وفي مجالات الخلاف العميق، سنتحدى الصين”.

ربما يعجبك أيضا

العربية English