افتتاح الكان 2022.. أفريقيا تقول كلمتها و«الأسد» عنوان أساسي

رؤية – محمد عبدالله

الأعين تترقب، الأنفاسُ تُحبس، العالمُ ينتظرُ.. مسرحُ مباراة افتتاح كأس الأمم الإفريقية يخطفُ أنظارَ العالمين في العاصمة ياوندي.. لن تشبعَ عيناكَ من فرطِ جمالَ ما ترى في الاستاد الأولمبي بياوندي، الذي شهد أنغامًا أسعدتنا، ورقصاتٍ أبهجتنا.

 فبعد ستة أشهر من تأجيلها بسبب وباء كورونا، انطلقت اليوم (الأحد) منافسات كأس أمم أفريقيا 2021، وذلك وبالرغم من احتمالية نقلها إلى دولة أخرى، قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أن تُقام البطولة في الكاميرون كما كان مقرر بداية من اليوم -9 يناير- حتى 6 فبراير.

أفريقيا تغني

كان1

صمدت بطولة أمم أفريقيا أمام ضغوط تأجيلها، لتنطلق في الكاميرون التي تستضيفها للمرة الثانية.. تنطلق ولديها أسماء تعد الأفضل في العالم في مراكزها.. أسماء تشكل قوة حقيقية في أهم دوريات العالم، لذلك هي بطولة تستحق المشاهدة من عشاق الساحرة المستديرة.

شهد حفل الافتتاح حضور رئيس الكاميرون بول بيا في سيارة مكشوفة، برفقة زوجته، إلى ملعب المباراة وصعد للمقصورة مع حضور باتريس موتسيبي، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف“. وتم وضع تصميم لكأس البطولة، مع تغطية بألوان مبهجة لأرضية الملعب وعروض لموسيقى عسكرية وسط تفاعل جماهيري.

ونال صامويل إيتو، رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، تشجيعا حارا من الجماهير التي ملأت جنبات الملعب الأولمبي، بمجرد ظهوره في الشاشة الكبرى بالاستاد وتواجد أيضاً بجانب نوانكو كانو، نجم منتخب نيجيريا.

الأسود تزأر في مباراة ماراثوانية

فينست

24 سنة لم يخسر البلد المنظم في مباراة الافتتاح، لذلك جاءت النتيجة مطابقة للتوقعات التي سبقت مباراة الافتتاح بين منتخب البلد المضيف وخيول بوركينا فاسو، خصوصا أن المنتخب البوركيني حرم من عدة لاعبين بارزين بسبب كوفيد 19.

ومن المصادفة أن آخر خسارة للبلد المنظم في المباراة الافتتاحية كانت في 1998 عندما خسرت بوركينا فاسو من الكاميرون 0ـ1. ففي مباراة ماراثونية، استطاعت الأسود التقدم على الخيول بهدفين لهدف في أول 45 دقيقة ضمن مباريات المجموعة الأولى .

وللمرة الأولى منذ 2010 يُسجل لاعب واحد أكثر من هدف في مباراة افتتاح البطولة. المرة الأخيرة كانت في عام 2010 عندما سجل أمادو فلافيو وسايدو كيتا هدفين في مباراة أنجولا ومالي، اليوم سجل فينسنت أبو بكر هدفين من أجل كتابة التاريخ.

كوفيد – 19 وزواحف أفريقيا

اعترف غانم سايس قائد المنتخب المغربي، أن وباء كورونا أربك تحضيرات أسود الأطلس بعد إلغاء مباراتين وديتين بالإضافة للوصول المتأخر لـ 8 لاعبين. جاء ذلك بعدما كشف وحيد حاليلوزيتش المدير الفني للمغرب وجود حالات إصابة في صفوف المنتخب الوطني بين صحية وأخرى مختلفة دون أن يذكر الأسماء.

أما «أليو سيسيه» مدرب منتخب السنغال، فأكد على صعوبة الوضع داخل البعثة مشيرا إلى غياب 6 لاعبين من أصل 11 لاعباً أساسيا، لكنه أعرب عن ثقته الكبير في لاعبيه من أجل تحقيق الفوز ضد زيمبابوي والذهاب بعيداً في كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021. في السياق نفسه، أعلن الاتحاد السنغالي لكرة القدم شفاء ألفريد غوميس حارس مرمى رين الفرنسي من فيروس كورونا والتحاقه بالمنتخب اليوم الأحد قبل مواجهة زيمبابوي الإثنين .

لكن ليست كورونا فقط هي من تهدد ضيوف الكان، فقد نشر غيلان الشعلالي لاعب منتخب تونس صورا من داخل الفندق الذي يقيمون فيه في الكاميرون، وأظهر وجود زواحف من أدغال أفريقيا لتضفي مزيدا من الحماسة والإثارة على منافسات الكان.

ربما يعجبك أيضا