اكتشاف علمي غريب في فم الضفدع «فيديو»

اكتشف العلماء حديثًا حالة غريبة جدًّا في فم الضفادع، تخالف الحالة الشائعة لدى أغلب الحيوانات، وذلك بعد تسجيل مقطع فيديو دقيق وعالي السرعة لعملية تناول الضفادع لطعامها.

وخلافًا للاعتقاد الشائع، بأن أغلب الحيوانات لا تستطيع ابتلاع لسانها، حتى الإنسان، اتضح أن الضفادع تفعل ذلك عن قصد في كل مرة تتناول فيها الطعام، بحسب “سبوتنيك”.

وقالت عالمة الزواحف في جامعة فلوريدا، راشيل كيفي: “نحن نعرف الكثير عن كيفية مدّ الضفادع ألسنتها وكيفية التصاقها بفرائسها، ولكن قبل هذه الدراسة، كان كل ما يحدث بعد إغلاق أفواهها لغزًا”.

واستخدمت كيفي وزملاؤها مقاطع فيديو عالية السرعة بالأشعة السينية، لمعرفة ما يحدث بعد أن تلتقط هذه البرمائيات طعامها بلسانها وتدخله أفواهها، وكانت النتائج غير متوقعة كليًّا.

وقد استغرقت الدراسة عددًا من الأشهر، بحسب مقال نُشر في مجلة “sciencealert” العلمية، على ضفادع القصب (Rhinella marina) في أثناء أكلها مئات من الصراصير (Gryllodes sigillatus) وإنشاء رسوم متحركة ثلاثية الأبعاد لحل هذه الآلية الغريبة للتغذية.

ووضع الفريق خرزات معدنية صغيرة على لسان الضفدع حتى يتمكنوا من تتبع حركات العضلات في لقطات الأشعة السينية.

وكما هو موضح في الفيديو (المرفق)، فإن العلامة البرتقالية الموجودة على طرف لسانها تتدحرج لتمزق حشرة، ثم تستقر مرة أخرى في فم الضفدع، ولكنها لا تتوقف عند هذا الحد، فتستمر في النزول إلى الحلق بطول 4.5 سم (1.8 بوصة)، حتى يلمس رأس اللسان قلب الضفدع تقريبًا.

وكتب الباحثون في ورقتهم، موضحين أن متوسط ​​نتوء اللسان كان 4.1 سم، أي متوسط ​​المسافة التي يمتدها.

ربما يعجبك أيضا