الأسهم القطرية تتجاهل كأس العالم وتمحو مكاسب 2022

واصل مؤشر بورصة قطر تحقيق الخسائر لليوم الثالث على التوالي، ينهاية اليوم الاثنين 28 نوفمبر 2022، مع تراجع النفط إلى أدنى مستوى له منذ ديمبر 2021، وسط الاضطرابات الصينية، ومحت هذه الخطوة أغلب المكاسب السنوية للمؤشر، التي حققها خلال 2022.

وتراجعت الأسهم القطرية، اليوم، بما يصل إلى 2%، ليعود المؤشر إلى مستويات نهاية ديسمبر 2021، إلا أنه عوض بعض خسائره، وأغلق على تراجع 0.91%، ليصبح مرتفعًا بنسبة 0.03% منذ بداية العام، وفق ما ذكرته “الشرق” السعودية.

ويعود تراجع اليوم إلى تقييم المستثمرين لانخفاض أسعار النفط الخام والتباطؤ الاقتصادي العالمي. وألقت موجة من الاضطرابات في الصين بظلالها على توقعات الطلب على الطاقة، ما زاد الضغوط في سوق النفط الخام العالمية المتقلبة بالفعل، وكذلك أجل الاتحاد الأوروبي وضع سقف لأسعار الخام الروسي.

ربما يعجبك أيضا

العربية English