الإصابات تثير القلق في منتخب المغرب قبل مواجهه البرتغال

الإصابات تقلق المغرب

وليد الركراكي: "لدينا جهاز طبي رائع، يبذل كل ما في وسعه من أجل علاج اللاعبين وتجهيزهم ليوم المباراة."


تسود حالة من الشك بشأن غياب الثلاثي الدفاعي لمنتخب المغرب قبيل مباراته في دور الـ8 لبطولة كأس العالم 2022 بقطر.

وأصيب الثلاثي رومان سايس ونايف أكرد ونصير مزراوي خلال مباراة “أسوط الأطلس” أمام منتخب إسبانيا في دور الـ16 لبطولة كأس العالم، التي حسمها المغاربة بركلات الترجيح (3-0).

إصابة ثلاثي دفاع منتخب المغرب

كان الظهير الأيسر، نصير مزراوي، أول من خرج للإصابة في موقعة إسبانيا، عندما غادر الملعب في الدقيقة 82، ودخل محله يحيى عطية الله، ثم استبدل قلب الدفاع، نايف أكرد، بعد إصابته العضلية، ودخل جواد ياميق بدلًا منه، في الدقيقة 84، قبل أن يتعرض قلب الدفاع، رومان سايس، لإصابة عضلية، وغادر الملعب في الدقيقة 113، وحل محله بدر بانون.

تصريحات الركراكي بشأن إصابة أهم لاعبيه

قال المدير الفني للمنتخب المغربي، وليد الركراكي: “لدينا جهاز طبي رائع، يبذل كل ما في وسعه من أجل علاج اللاعبين وتجهيزهم ليوم المباراة، أعتقد أننا قدمنا مباراة رائعة، تكتيكيًّا التزم اللاعبون بالخطة، لم يستسلموا، لقد دخلوا التاريخ”.

وأنهي حديثه قائلا: “المهم بالنسبة لنا هو جاهزية جميع اللاعبين، وإذا لم يتمكن أحد من اللعب، فسيدخل مكانه آخر يؤدي العمل ذاته، إن لم يكن أكثر وأفضل، وكما قلت للاعبين، لا يهم اللاعب الذي سيدخل، فالمهم هو أن يكون في قمة مستواه 100%”.

موعد مباراة منتخب المغرب ومنتخب البرتغال

يستعد منتخب المغرب لمباراته المقبلة أمام نظيرة البرتغالي، يوم السبت 10 ديسمبر 2022، في اللقاء الذي يذاع عبر قنوات “بي إن سبورتس” القطرية، الناقل الحصري لبطولة كأس العالم قطر 2022.

وتأهل منتخب المغرب إلى ربع نهائي كأس العالم قطر 2022، بعد الفوز على منتخب إسبانيا بركلات الترجيح بنتيجة 3-0، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي دون أهداف، في حين تأهل منتخب البرتغال بعد إقصاء منتخب سويسرا من دور الـ16 بنتيجة 6 أهداف مقابل هدف.

ربما يعجبك أيضا

العربية English