الاتحاد الأوروبي يفتتح مشفى على الحدود التركية السورية

الاتحاد الاوروبي يفتتح مستشفى بسعة 400 سرير على الحدود التركية السوريا

اتفقت تركيا والاتحاد الأوروبي في 2016، على مكافحة مرور المهاجرين إلى أوروبا عبر أراضيها، لقاء الحصول على مساعدات مالية مخصصة لتنفيذ العديد من المشاريع بينها مدارس ومراكز صحية للاجئين.


افتتح الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر 2022، مستشفى جديدًا بسعة 400 سرير، بالقرب من الحدود التركية مع سوريا.

ويقع المستشفى في المنطقة التي شهدت، في نهاية نوفمبر الماضي، تجدد التوتر بين المقاتلين الأكراد والجيش التركي، وفقًا لمونت كارلو الدولية.

اللاجئون في تركيا

انتهز رئيس وفد الاتحاد الاوروبي في تركيا، السفير نيكولاوس ميير لاندروت، فترة الهدوء لافتتاح المنشأة الأكبر في الإقليم، والواقعة في بلدة كيليس (جنوب شرق)، على مسافة 5 كيلومترات من الحدود.

وقال السفير إن تركيا استقبلت أكبر عدد من اللاجئين في العالم منذ أكثر من 10 سنوات وكيليس هي من أكثر المحافظات المضيفة،

ومثّل السوريون نحو 38% من السكان.

تمويل أوروبي

المشروع مموَّل من الاتحاد الأوروبي بـ50 مليون يورو، وهو أحد المشاريع الكبيرة التي نفذتها دول التكتل في البلاد، وخصصت أكثر من 10 مليارات يورو لتركيا منذ عام 2014 لقاء استقبال لاجئين، معظمهم من سوريا.

ومن المفترض أن يخفف المستشفى من ضغط سكان الإقليم الذي ارتفع عدد سكانه بحدة منذ عام 2011 مع قدوم نحو 90 ألف لاجئ سوري، ما أدى إلى تجاوز طاقة المنشأة الوحيدة في المدينة.

ربما يعجبك أيضا

العربية English