«البنتاجون»: سنطور صواريخ فرط صوتية لكننا لن ندخل في سباق تسلح

قالت نائبة وزير الدفاع الأمريكي، كيتلين هيكس، إن الولايات المتحدة ستعمل على تطوير الأسلحة فرط الصوتية، لكنها لن تدخل في سباق تسلح.

وأضافت هيكس في منتدى “آسبن”: “نحن لا نتحدث عن سباق تسلح… وصناعة الأسلحة هذه مثل ما تفعل الدول الأخرى”، وفقًا لما نشره موقع قناة “روسيا اليوم”، اليوم الجمعة 9 ديسمبر 2022.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة تستثمر بكثافة في صنع الأسلحة فرط الصوتية، للتأكد من أن لديها أنظمة تلبي احتياجات القتال.

وقد أولت الولايات المتحدة اهتمامًا كبيرًا للصواريخ الروسية فرط الصوتية المستخدمة في أوكرانيا. وأوضحت نائبة وزير الدفاع الأمريكي أن استخدام روسيا لهذه الأسلحة، يمثل عاملًا لخلق تأثيرات مختلفة في ساحة المعركة.

وفي الشهر الماضي، شدد الأميرال في البحرية الأمريكية، جوني وولف، على أن الولايات المتحدة بحاجة ماسة إلى اللحاق بروسيا في تطوير تكنولوجيا الأسلحة الفرط الصوتية.

وقال وولف في تصريح إلى شبكة “سي إن إن”: “في السابق، لم يكن لدينا دافع لتطوير هذه التكنولوجيا وتطبيقها في أنظمة الأسلحة… الآن نشعر بالحاجة الملحة إلى اللحاق بروسيا”.

ربما يعجبك أيضا

العربية English