الحكومة الكويتية تتقدم باستقالتها إلى أمير البلاد

تتمسك الحكومة الكويتية بموقفها تجاه الأزمة السياسية الأخيرة ورفضها تقديم أي تعهدات للنواب الكويتيين في ما يتعلق بالقوانين الشعبية.


قدمت الحكومة الكويتية، اليوم الاثنين 23 يناير 2023، استقالتها للقيادة السياسية، وفق وسائل إعلام محلية.

وقالت صحيفة “القبس” الكويتية، أمس الأحد، إن الحكومة التي يترأسها الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، المُشكّلة قبل 3 أشهر، “ستتقدم الاثنين باستقالتها للقيادة السياسية، إثر الأزمة السياسية بينها وبين مجلس الأمة”.

استقالة الحكومة

نقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة، أن “الحكومة ستقدم استقالتها قبل جلسة مجلس الأمة المقررة، الثلاثاء المقبل”.

وأوضحت أن الحكومة رفضت تقديم أي تعهدات للنواب، ومتمسكة بموقفها بشأن شروطها لحضور الجلسة، وهي إعادة تقارير اللجنة المالية إلى اللجان من دون تعهدات، إضافة إلى سحب الاستجوابين المدرجين على جدول الجلسة.

144567Image1

أسباب الأزمة

حسب موقع صحيفة “الأنباء” الكويتية، تعود الأزمة إلى تقارير القروض ذات الكلفة المالية الباهظة علي الحكومة، ومن دون استكمال تدوين رأي الحكومة في هذه التقارير التي كانت تحتاج قبل رفعها إلى المجلس، إلى مزيد من الحوار والنقاش مع الجهات المتخصصة.

وكان الهدف من ذلك التروي هو تحقيق التوازن المطلوب قياسًا علي السيولة المالية المتوافرة لصندوق الاحتياط العام للدولة، بالإضافة إلى مسؤولية الحكومة في الحفاظ علي رصيد صندوق احتياط الأجيال القادمة، بعد تخفيض نسبة المستقطع من الميزانية لصالحه إلى 10% بعد أن وصل إلى 25%.

تعطيل مجلس الأمة

شدّد النواب، وفق موقع صحيفة “القبس” الكويتية، على رفضهم أي محاولة لتعطيل مجلس الأمة، معتبرين أن إقدام الحكومة على هذه الخطوة سيكون عالي الكلفة، وسيدخل البلاد في نفق مظلم، وسيكون مفترق طرق بين المجلس والحكومة.

وفي غضون ذلك، شدد مقرر اللجنة المالية البرلمانية النائب صالح عاشور، على أن اللجنة لن تسحب قوانين شراء المديونيات ورفع رواتب المتقاعدين وإلغاء الفوائد غير القانونية، إن لم تحضر الحكومة جلسة مجلس الأمة، وتتعهد أمام المجلس بالتزام المطالب الشعبية.

QNA KUWAIT GOVERNMENT 04 01 2022

ربما يعجبك أيضا

العربية English