دراسة تكشف كيف تحمي الحمضيات وظائف المخ من التدهور

الموالح - أرشيفية

هل تتمنى حماية وظائف مخك من التدهور مع التقدم في العمر؟ الإجابة تكمن في تناول عصير برتقال أو ليمون منعش.. تعرف على تفاصيل دراسة كشفت ارتباطًا وثيقًا بين تناول الحمضيات والحماية من تدهور الدماغ.


للنظام الغذائي تأثيره المباشر على صحة الجسم، فيمنحه الفيتامينات التي تحميه من الإصابة من العديد من الأمراض ومنها مرض خطير يسمى تدهور الدماغ.

تدهور الدماغ أو التدهور المعرفي هو تدهور تفكير الشخص وذاكرته وتركيزه، هذا بجانب انخفاض قدرة وظائف الدماغ الأخرى على العمل، وعادة ما يصاب كبار السن بهذا المرض، وهو بداية لمشاكل أكبر مثل الإصابة بالخرف، هذا بحسب ما نشر في موقع إكسبريس.

فوائد الحمضيات

وفقًا لدراسة نشرت في مجلة British Journal of Nutrition فإن الفاكهة خاصة الحمضيات تقلل من الإصابة بمرض تدهور الدماغ بنسبة 23%، وذلك بعد مراجعة بيانات 13 ألف مشارك بالدراسة من اليابان، فوجد الباحثون أن الشخص الذي تناول الحمضيات يوميًا كان أقل عرضة للإصابة بمرض الخرف، عن الأشخاص الذين تناولوا الحمضيات مرة أو مرتين في الأسبوع.

وأكد الباحثون على مراجعتهم للعوامل الأخرى التي قد تؤدي إلى الإصابة بالمرض مثل تناول الفواكه الأخرى والخضراوات ومراجعة بيانات الصحة العامة، موضحين أنه بالرغم من ذلك وجدوا ارتباطًا وثيقًا بين تناول الحمضيات وخفض مخاطر الإصابة بتدهور الدماغ، والحمضيات هي الليمون، البرتقال، الجريب فروت، واليوسفي.

ربما يعجبك أيضا