السيسي يضع التعاون الإفريقي على رأس أولويات سياسة مصر الخارجية

شدد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، على أهمية دور ومسؤولية وسائل الإعلام في ترسيخ الوعي بأولويات شعوب دول القارة الإفريقية، وما يمكن أن يسهم في تعظيم العمل نحو المصالح المشتركة وتعزيز العلاقات بين الشعوب، بما يستهدف تحقيق الأمن والاستقرار بدول القارة، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها وزير الخارجية، اليوم الأحد 14 اغسطس 2022، خلال افتتاح الدورة التدريبية التي ينظمها مركز الدراسات الإعلامية والتدريب بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بمشاركة 20 إعلاميًّا من دولة السودان، وتستمر لمدة 4 أسابيع في إطار برنامج تدريبي يمتد لعام كامل.

وقال شكري إن توجيهات الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، المتعلقة بسياسة مصر الخارجية تشدد على أهمية تعظيم العمل والمصالح المشتركة والتعاون مع شعوب ودول القارة، لتحقيق الأمن والاستقرار ومواجهة مختلف التحديات، مضيفًا: “الرئيس السيسي يضع أولوية التعاون الإفريقي على رأس سياسات مصر الخارجية”.

وأوضح أن ما يشهده العالم من متغيرات في وسائل الإعلام -شكلًا ومضمونًا- يشدد على أهمية تطوير القدرات الوطنية في سبيل التواصل مع الرأي العام، مشيرًا إلى التعاون بين وزارة الخارجية والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في تنظيم هذا البرنامج التدريبي الذي يستهدف الإعلاميين بدول القارة الإفريقية.

وأشار إلى ما تملكه مصر من مؤسسات إعلامية وشخصيات رائدة في هذا المجال، يمكن أن تثري البرنامج التدريبي في تحقيق أهدافه بنقل الخبرات ورفع قدرات الإعلاميين بدول القارة.

وأضاف أن وسائل الإعلام تعد أداة للتواصل مع المجتمعات في ظل التحديات المتواصلة وما تبذله الدول من جهود لمواجهة هذه التحديات، منوهًا بدور الإعلام في مواجهة الأخبار المغلوطة والشائعات.

وشدد وزير الخارجية على أن البرنامج التدريبي الذي يستهدف الإعلاميين الأفارقة، وانطلق بمجموعة من الأشقاء بدولة السودان، يعد دليلًا على مكانة السودان لدى مصر بسبب العلاقات والروابط الأزلية ووحدة مصير وادي النيل.

وثمن شكري، دور المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، في تنظيم البرنامج التدريبي الذي يستهدف تحقيق أقصى استفادة ممكنة تعكس تضافر مساعي الدولة المصرية مع دول القارة الإفريقية في مختلف المجالات كأحد ركائز أولويات الدولة.

واعتبر شكري البرنامج التدريبي فرصة للتواصل بين الإعلاميين الأفارقة وزملائهم المصريين لبحث العلاقات بين الدول والشعوب بما يحقق الاستقرار والازدهار.

ربما يعجبك أيضا