الدولار يتراجع بعد بيانات التضخم لدعمها خفض أسعار الفائدة في أمريكا

مصطفى خلف الله

تراجع الدولار لأدنى مستوى في عدة أشهر اليوم الخميس 16 مايو 2024، بعدما سجل التضخم الأساسي في الولايات المتحدة أبطأ معدلاته في 3 سنوات.

وبحسب “رويترز” عزز التضخم توقعات خفض أسعار الفائدة في أكبر اقتصاد في العالم وزاد من الرهانات على أن العملة الأمريكية ربما بلغت ذروتها للمرحلة الراهنة.

الفجوة بين العوائد الأمريكية واليابانية

في آسيا، واصل الين التعافي للجلسة الثانية مسجلا أقوى مستوياته في أسبوعين عند 153.6 للدولار مع تقلص الفجوة بين العوائد الأمريكية واليابانية.

وسجل الدولار الأسترالي، الذي صعد 1% أمس الأربعاء، أعلى مستوى في أربعة أشهر عند 0.6714 دولار أمريكي لكن مسيرته توقفت بعد ذلك بعد ارتفاع غير متوقع في البطالة بأستراليا، ووصل في أحدث التداولات إلى 0.6687 دولار.

وصعد اليورو لأعلى مستوى في شهرين عند 1.0895 دولار. كما زاد الدولار النيوزيلندي لأعلى مستوى في شهرين عند 0.6140 دولار، وسجل الجنيه الإسترليني أعلى مستوى له في شهر عند 1.27 دولار.

التضخم الأساسي

أظهرت بيانات، أمس الأربعاء، أن التضخم الأساسي في الولايات المتحدة تباطأ في أبريل لـ3.6% على أساس سنوي، وذلك تماشيا مع توقعات السوق.

ورغم أن هذا المعدل لا يزال أعلى بكثير من المستهدف من مجلس الاحتياطي الأمريكي، عند 2%، فإن المستثمرين يرون أن تراجعه عن مستوى 3.8% المسجل في الشهر السابق يفتح الطريق لخفض الفائدة في سبتمبر أو ربما حتى قبل ذلك، خاصة مع اقتراب الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في نوفمبر.

وشهد مؤشر الدولار، أمس الأربعاء، أكبر انخفاض بالنسبة المئوية خلال يوم واحد منذ بداية العام وحتى الآن، إذ خسر 0.75%.

وصعد اليوان الصيني قليلا لـ7.2070 للدولار، وتعافى بتكوين لما فوق متوسط تحركه لـ100 يوم ولامس أعلى مستوى في 3 أسابيع عند 66695 دولارًا.

ربما يعجبك أيضا