الرئيسان الروسي والإيراني يجريان محادثات ثنائية على هامش قمة «شنجهاي»

بدأ الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ونظيره الإيرانى إبراهيم رئيسي، اليوم الخميس 15 سبتمبر 2022، محادثات ثنائية على هامش قمة منظمة شنجهاى للتعاون فى العاصمة الأوزبكية سمرقند، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وذكرت وكالة أنباء تاس الروسية أن المحادثات بين بوتين ورئيسي أنه من المتوقع أن تركز المحادثات، من بين أمور أخرى، على خطة العمل الشاملة المشتركة للبرنامج النووي الإيراني والتعاون الثنائي والأمن الدولي والإقليمي، بما في ذلك التسوية السورية، والأوضاع في أفغانستان وجنوب القوقاز، حسب ما ذكرت وكالة أنباء “تاس” الروسية.

وسيناقش بوتين ورئيسي انضمام إيران المرتقب إلى منظمة شنجهاي إلى التعاون كعضو كامل العضوية في القمة في العاصمة الأوزبكية سمرقند.

ومن المقرر أن يجرى الرئيس الروسي، في وقت لاحق اليوم، محادثات مع نظيره القرغيزي صدير جاباروف، مع رئيس تركمانستان سيردار بيردي محمدوف والرئيس الأوزبكي شوكت ميرضائيف ورئيس وزراء باكستان شهباز شريف والرئيس الصيني شي جين بينج، وبالإضافة إلى ذلك ستعقد قمة ثلاثية بين روسيا ومنغوليا والصين اليوم.

وأشارت الوكالة إلى أنه من المقرر أن يشارك بوتين، غدًا الجمعة، في اجتماع مجلس رؤساء دول منظمة شنجهاي للتعاون، ومن المنتظر أن يتحدث الرئيس الروسي عن رؤيته للمهام التي تواجهها المنظمة، وسيقترح عددًا من الإجراءات لتحسين نشاطها.

وفي اليوم نفسه، سيجري بوتين محادثات ثنائية مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي والرئيس الأذري إلهام علييف.

ويذكر أن منظمة شنجهاي للتعاون تأسست عام 2001، وتضم الآن الهند والصين وقيرغيزستان وباكستان وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان، وتشارك أفغانستان وبيلاروسيا وإيران ومنغوليا بصفة مراقب، في حين تتمتع أذربيجان وأرمينيا وكمبوديا ونيبال وتركيا وسريلانكا بوضع الدول الشريكة.

ربما يعجبك أيضا

العربية English