الرئيس الإيراني يدعو لعدم الربط بين المشكلات الاقتصادية والمحادثات النووية

رؤية    

طهران – أكد الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي، أمس الأحد، أهمية عدم ارتهان القضايا والمشكلات الاقتصادية في البلاد بالمحادثات النووية بين بلاده ومجموعة خمسة زائد واحد.

ونقلت “وكالة أنباء فارس الإيرانية” عن رئيسي قوله خلال الاجتماع الأول للجنة التنسيق الاقتصادي بالحكومة الجديدة: “هناك 10 محاور اقتصادية أساسية حددها قائد الثورة خلال استقبال أعضاء الحكومة الجديدة مؤخراً وأكد على اتباعها والأخذ بعين الاعتبار لدى مراكز اتخاذ القرارات والاعتداد بالطاقات الوطنية والكوادر الشبابية الفاعلة”.

كما وجه رئيسي أمانة لجنة التنسيق الاقتصادي بمتابعة تلك المحاور والعمل على تطبيقها بنحو دقيق وكلف الفريق الاقتصادي في حكومته بالاستفادة من تجارب وآراء النخب الاقتصادية لوضع خطط على وجه العجالة من شأنها تدعيم العملة الوطنية وحسم الميزانية وخفض التضخم ومراقبة سوق النقد الأجنبي في البلاد.

وشدد الرئيس الإيراني على أن الحكومة مطالبة في الوقت الراهن باتخاذ إجراءات عاجلة وممنهجة بما يطمئن الشعب ويبث الأمل في قلوب المواطنين بشأن تركيزها على تعزيز الوضع المعيشي ومعالجة المشكلات الراهنة.

ربما يعجبك أيضا

العربية English