الرئيس الروسي للجيش الأوكراني: سيطروا على السلطة

رويترز

حث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجيش الأوكراني أمس الجمعة على الإطاحة بزعمائه السياسيين والتفاوض على السلام بينما حثت السلطات في كييف المواطنين على المساعدة في الدفاع عن العاصمة مع تقدم القوات الروسية.

وطلبت وزارة الدفاع من سكان المدينة صنع قنابل بنزين لصد الغزاة وتحدث شهود عيان مساء الجمعة عن سماع دوي القصف المدفعي ونيران كثيفة من الجزء الغربي من المدينة.

وظهر الرئيس فولوديمير زيلينسكي مع مساعديه في شوارع العاصمة وتعهد بالدفاع عن استقلال أوكرانيا.

وبعد أسابيع من تحذيرات الزعماء الغربيين، أطلق بوتين العنان لغزو أوكرانيا من ثلاثة محاور، من الشمال والشرق والجنوب، قبل فجر الخميس، في أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال بوتين في لقاء أذيع عبر التلفزيون مع مجلس الأمن الروسي “أناشد مرة أخرى العسكريين في القوات المسلحة لأوكرانيا: لا تسمحوا للنازيين الجدد و(القوميين الأوكرانيين الراديكاليين) باستخدام أطفالكم وزوجاتكم وشيوخكم دروعا بشرية. سيطروا على زمام الأمور، سيكون من الأسهل علينا التوصل إلى اتفاق”.

ويقول بوتين إنه لا يخطط لاحتلال عسكري، بل يريد فقط نزع سلاح أوكرانيا وعزل قادتها، في إشارة إلى القوميين الأوكرانيين المنتمين لليمين المتطرف الذين تعاونوا مع الغزاة النازيين في الحرب العالمية الثانية لمحاربة روسيا السوفيتية. لكن لم يتضح كيف يمكن تنصيب زعيم موال لروسيا ما لم …

 

ربما يعجبك أيضا