شبح الاستبعاد من أبطال إفريقيا 2023 يهدد الوداد المغربي.. تفاصيل

أميرة رضا
الوداد الرياضي والكاف

عقوبات محتملة قد تحرم حامل اللقب من المشاركة في المنافسات القارية، أبرزها النسخة المقبلة لدوري الأبطال 2023.


وجّه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، إنذارًا شديد اللهجة إلى الاتحاد المغربي للعبة، بشأن الحاصل بين نادي الوداد ولاعبه السابق سليمان سيسوكو.

وإنذار الكاف الصادر بتاريخ 12 يوليو الحالي، تضمن تهديدًا واضحًا بعقوبات محتملة، قد تصل إلى حرمان بطل إفريقيا من المشاركة في فعاليات النسخة المقبلة من دوري الأبطال 2023، في حال لم يقم النادي بعمل تسوية ملف اللاعب سيسوكو خاصة، ونزاعاته الأخرى عامة.

تفاصيل الأزمة

بدأت الأزمة بشكوى مقدمة إلى الاتحاد الإفريقي، من لاعب دفاع الفريق السابق سيسوكو، للمطالبة بمنع الوداد من المشاركة في مسابقات الكاف، مستعينًا بقانون المنافسات الإفريقية الذي ينص على استبعاد أي فريق من البطولات القارية، في حالة وجود أي نزاعات قضائية ضده لم يجر حسمُها.

وكان سيسوكو قد كسب نزاعه ضد الوداد في محكمة التحكيم الرياضي “كاس”، التي ألزمت الفريق المغربي، في 8 إبريل 2021 الماضي، بدفع مستحقات اللاعب، والبالغة نحو 200 ألف دولار أمريكي، وأكدته لاحقًا المحكمة الفيدرالية السويسرية في 6 سبتمبر 2021، بعد رفضها استئناف النادي لإلغاء حكم “كاس”.

تهديد الكاف

لم يلتزم الفريق المغربي آنذاك، بقرار “كاس” ما تسبب له في عقوبة مالية جديدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، إلى أن تقدم سيسوكو بشكوى رسمية إلى الاتحاد الإفريقي “الكاف”. وفي غضون ذلك هدد الكاف، الوداد، بمراسلة رسمية بعث بنسخة منها إلى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بمنعه من المشاركة في مسابقات 2022/23 للأندية، وعلى رأسها دوري الأبطال، في حال لم يؤد العقوبة المالية الصادرة ضده لصالح سيسوكو.

blank

وأوضح الاتحاد الإفريقي أن عملية ترخيص النادي CAF Interclub للموسم 2022-23 جارية حاليًّا، لذلك يجب على الوداد تسوية جميع مدفوعاته المستحقة. ويذكر أن الوداد نجح في تحقيق لقب النسخة الماضية من دوري أبطال إفريقيا 2022، والثالث في تاريخه، بفوزه على الأهلي المصري بهدفين دون رد.

ربما يعجبك أيضا