هل يتنافس صلاح وبنزيما وليفاندوفيسكي على الكرة الذهبية؟

صلاح وبنزيما وليفاندوفيسكي يتفوقون على ميسي ورونالدو

آخر تحديث مارس 25, 2022 09:36 ص

انتهت منافسات ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بتوديع عدد من أبرز النجوم للمنافسات.

وعلى رأسهم يأتي النجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو مع مانشستر يونايتد والأرجنتيني ليونيل ميسي مع باريس سان جيرمان، وهو ما قد يؤثر في فرصهم في الوجود على قمة قائمة المتنافسين على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم ويفتح الطريق لنجوم جدد.

نجوم يودعون وآخرون يظهرون.. وموسم متواضع لرونالدو

انضم إلى قائمة مودعي المنافسات القارية مبكرًا النجمان الشابان الفرنسي كيليان مبابي والنرويجي إيرلينج هالاند، وهو ما يفتح الطريق لتنافس نجوم افتقدوا فرصة الظهور، في ظل سيطرة آخرين على الجوائز الفردية لسنوات، وعلى رأسهم يبرز النجم المصري محمد صلاح، مهاجم ليفربول الإنجليزي، والفرنسي كريم بنزيما، المتألق في صفوف ريال مدريد الإسباني.

لا يمر البرتغالي كريستيانو رونالدو بأفضل فتراته مع مانشستر يونايتد، فبعد أن كان يسعى لمساعدة الفريق في استعادة أمجاده على الصعيدين المحلي والقاري، أصبح مهددًا بإنهاء العام دون الحصول على أي لقب، بعد توديع منافسات دوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد في ثمن النهائي، والابتعاد عن صراع الصدارة في الدوري الإنجليزي. أحرز رونالدو حتى الآن 18 هدفًا وصنع ثلاثة أخرى في مختلف البطولات مع مان يونايتد.

ميسي خلف ظل مبابي

أما ليو ميسي فعانى كثيرًا منذ انضمامه إلى صفوف باريس سان جيرمان، ولم ينجح في تقديم مستوياته المعهودة التي قدمها على مدار سنوات مع برشلونة الإسباني، وهو ما انتهى بتوديعه منافسات دوري أبطال أوروبا مع فريق العاصمة الفرنسية على يد ريال مدريد الإسباني. وأحرز ميسي حتى الآن 7 أهداف فقط وصنع 11 أخرى في كل البطولات، ما يؤكد صعوبة مهمته في الفوز بالكرة الذهبية للموسم الثاني على التوالي.

ولا يعدُّ ميسي هو النجم الأول في الفريق الفرنسي، في ظل تألق كيليان مبابي بصورة لافتة، بعدما أحرز 26 هدفًا وصنع 17 أخرى، وكان مصدر الخطورة الأبرز في الخطوط الأمامية لسان جيرمان، وهو ما يعطيه فرصة بسيطة في الوجود ضمن قائمة الأفضل بنهاية الموسم، على عكس ميسي الذي سيتراجع في المراكز كثيرًا، بعد التعديلات التي طرأت على قواعد الفوز بالجائزة.

الإصابات تصعِّب مهمة هالاند

أما النرويجي الشاب إيرلينج هالاند فيعاني منذ بداية الموسم من الإصابات، وهو ما يزيد الأمر تعقيدًا ويصعّب مهمة وجوده بين الكبار في صراع جائزة الكرة الذهبية، فقد تسببت الإصابات في غياب اللاعب عن 3 مباريات في دوري أبطال أوروبا، قبل أن يودع الفريق المنافسات من دور المجموعات.

وعلى الرغم من الغيابات فإن هالاند قد نجح في إحراز 23 هدفًا وصناعة 6 أخرى في 21 مباراة، وهو ما يدعمه على الصعيد الفردي، مع صعوبة مهمته على صعيد الألقاب، فلم يتبق له سوى الدوري الألماني، والذي يتأخر فيه دورتموند بفارق سبع نقاط عن بايرن ميونخ المتصدر.

صلاح وبنزيما وليفاندوفيسكي في صدارة السباق

يتصدر ليفاندوفيسكي قائمة هدافي البوندسليجا ودوري الأبطال برصيد 29 و12 هدفًا على الترتيب، ما يجعله المرشح الأول لحصد الحذاء الذهبي عن منافسات الموسم الحالي. أما كريم بنزيما فأصبح النجم الأول لفريقه، وتصدر قائمة هدافي الدوري الإسباني بـ22 هدفًا وبفارق كبير عن أقرب منافسيه، ويحتل المركز الثالث بين هدافي دوري أبطال أوروبا بـ8 أهداف، وأسهم بقوة في تأهل فريقه إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وصدارة الدوري المحلي.

وينافس صلاح للعام الثاني على التوالي من أجل حصد الكرة الذهبية، بفضل ما يقدمه تحت قيادة المدير الفني الألماني يورجن كلوب، فقد تأهل مع فريقه إلى ربع نهائي “ذات الأذنين” وينافس بقوة على لقب الدوري الإنجليزي، ويحاول خطف صدارة الترتيب من مانشستر سيتي. وأحرز اللاعب 28 هدفًا وصنع 10 أخرى في كل البطولات، ويتصدر قائمة هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 22 هدفًا.

نجوم آخرون في صراع الكرة الذهبية

تضم قائمة الصراع العديد من الأسماء المميزة في أبرز دوريات العالم، ومنهم النجم البلجيكي كيفن دي بروين، وأحد أبرز نجوم خط الوسط في العالم، ومن الأسباب الأساسية لتوهج مانشستر سيتي على الصعيدين المحلي والقاري، بالإضافة إلى الفرنسي أنطوان جريزمان، الذي استعاد بريقه بعد الرحيل عن برشلونة الإسباني والعودة إلى صفوف أتلتيكو مدريد من جديد.

ومن الشباب يبرز كل من نجم ريال مدريد البرازيلي فينيسيوس جونيور، الذي يقدم أفضل مواسمه على الإطلاق مع ريال مدريد تحت قيادة المدير الفني الإيطالي كارلو أنشيلوتي، وجواو فيلكس المتألق مع أتلتيكو مدريد والصربي دوشان فلاهوفيتش المنتقل حديثًا إلى يوفنتوس الإيطالي، وعلى الرغم من خروج فريقه من دوري الأبطال فإنه يعد من بين أبرز مفاجآت الموسم الحالي على صعيد الأداء.

ربما يعجبك أيضا