المغرب يحتضن نهائي أبطال إفريقيا 2022.. ماذا بعد قرار الكاف؟

أميرة رضا
نهائي دوري أبطال إفريقيا

رأى الأهلى المصري أن قرار الكاف، لا يحقق مبدأ تكافؤ الفرص، فمن المرتقب أن تجمع المباراة النهائية بين المارد الأحمر والوداد المغربي بعد فوزهما الثمين على وفاق سطيف الجزائري وبيترو أتلتيكو الأنجولي.


آخر تحديث مايو 16, 2022 02:44 م

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، أمس الاثنين 9 مايو 2022، إقامة نهائي دوري أبطال إفريقيا على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء في المغرب.

جاء قرار الكاف، بعد تصويت أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد، بإقامة نهائي البطولة الإفريقية لهذا العام في مدينة الدار البيضاء، معقل الوداد المغربي، وهو ما اعترض عليه الأهلي المصري واعتبره قرارًا غير عادل.

بداية الأزمة

اشتعل الحديث عن أزمة ملعب المباراة النهائية، في بداية الشهر الجاري، بعد تسريبات تناولتها تقارير إعلامية مغربية تُفيد برغبة الاتحاد الأفريقي إسناد نهائي أبطال إفريقيا إلى المغرب للمرة الثانية على التوالي.

وكان من المرتقب أن يقام نهائي البطولة القارية هذا الموسم، في العاصمة السنغالية داكار، لكن لأسباب تنظيمية وأمنية، اتجه “كاف” إلى تغيير البلد المستضيف، والحديث عن اختيار المغرب بدلًا منه، ما أثار حفيظة فرق المربع الذهبي، ومن بينهم الأهلي المصري الذي طالب بضرورة مراعاة مبدأ تكافؤ الفرص، وإقامة المباراة النهائية على ملعب محايد، بعيدًا عن الفرق أطراف النهائي.

الكاف ينهي الجدل ببيان رسمي

لم يستمر الحديث عن أزمة النهائي طويلًا، فقد خرج الكاف، أمس، ببيان رسمي أنهى به الجدل الثائر، معلنًا عن احتضان ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء المغربية، نهائي البطولة القارية.

وقال الكاف في بيانه: “تلقينا عرضًا من الاتحادين السنغالي والمغربي للعبة لاستضافة نهائي أبطال إفريقيا 2022، لكن الاتحاد السنغالي سحب عرضه بعد ذلك.. لذلك يسر الاتحاد أن يمنح المغرب شرف استضافة نهائي البطولة القارية”.

ماذا عن نظام النهائي القديم؟

أشار الكاف، في بيانه، إلى احتمالية إقامة نهائي البطولة الإفريقية بنظامها القديم، من خلال إقامة مباراتي ذهاب وعودة، وذلك بعد أن قررت القيادة السابقة للكاف في 17 يوليو 2019 أن يجري تحديد الفائز بدوري أبطال إفريقيا بمباراة واحدة، بدلًا من النهائي المعتاد (ذهاب وإياب).

وحدد الاتحاد الإفريقي موعدًا نهائيًّا للمباراة الحاسمة، في 30 مايو الجاري، إلى أن يحسم مناقشاته بشأن الذهاب والعودة.

اعتراض مصري على المكان والزمان

قرار الاتحاد الإفريقي لم يلق إعجاب الاتحاد المصري لكرة القدم، رفقة النادي الأهلي، لعدم مراعاة مبدأ تكافؤ الفرص خاصة بعد أن فاز الوداد المغربي خارج الديار في موقعة الذهاب 3-1، وحقق الأهلي انتصارًا كاسحًا برباعية نظيفة في عقر داره على حساب وفاق سطيف، ليضع الثنائي قدمه في الموقعة النهائية،

ومن جانبه، أشار عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، إيهاب الكومي، مخاطبة “كاف” للمرة الثالثة، بشأن رفض إقامة النهائي في المغرب وموعده الجديد، خاصة وأن المنتخب المصري لديه مباراة أمام غينيا يوم 2 من الشهر القادم، أي بعد يومين من موعد مباراة نهائي دوري الأبطال.

هل سنرى النهائي في قطر؟

تكهنات أخرى فرضت نفسها على الساحة الرياضية، على مدار الساعات القليلة الماضية، بعد أن كشف الإعلامي الرياضي المصري أحمد شوبير، في تصريحات إذاعية، أنه “مع ضغط الأهلي لإقامة اللقاء في أرض محايدة، أصبحت قطر مطروحة كحل وسط لإنهاء هذه الأزمة”.

وأضاف: “تواصلت مع عضو بارز في المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي، وأبلغني بأن مصر لم تتقدم بطلب لاستضافة المباراة النهائية، وكان أمامنا طلبان من السنغال والمغرب، وأقمنا تصويتًا فازت به المغرب، لسهولة التنظيم والتنقل”.

موضحًا: “لو جرى فتح الملف من جديد من قبل أعضاء المكتب التنفيذي للكاف، سيمنح التنظيم لقطر، وهذه ستكون خطوة مهمة جدًّا للنادي الأهلي، وننتظر القرار النهائي خلال الساعات أو الأيام القليلة المقبلة”.

ربما يعجبك أيضا