دوري أبطال أوروبا.. مباراتا ريال مدريد وتشلسي وفياريال أمام بايرن في أرقام 

ريال مدريد يتفوق على تشلسي

انتهت منافسات ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بفوز كبير لريال مدريد الإسباني على تشلسي بثلاثة أهداف مقابل واحد، وتفوق فياريال على بايرن ميونخ الألماني بهدف نظيف، وشهدت المباراتين أرقام بارزة للفرق الأربعة في المنافسات القارية.

وكسر ريال مدريد عقدة تشلسي، وحقق الفوز عليه في أول مباراة رسمية في التاريخ، إذ كان التفوق دائما لصالح “البلوز” في المواجهات مع الإسبان في البطولات القارية، إلا أن المهمة لم تحسم بعد، في انتظار مباراة العودة منتصف الشهر الجاري.

بنزيما النجم الأبرز

كان كريم بنزيما هو النجم الأول لليلة الأبطال أمام تشلسي، بفضل تسجيله ثلاثية للمباراة الثانية على التوالي في البطولة القارية، ليصبح أول لاعب يسجل ثلاثة في مرمى تشلسي بتاريخ “ذات الأذنين”.

وانضم لقائمة النجوم الذين أحرزوا “هاتريك” قاري في مباراتين متتاليتين، التي تضم كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي (عام 2016) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (2017) والبرازيلي لويز أدريانو (2014).

وشارك المهاجم الفرنسي هذا الموسم في 50 هدف لريال مدريد بكل البطولات، بإحراز 37 وصناعة 13، وهو إنجاز يحققه لأول مرة في مسيرته الكروية على صعيد الفرق، وهو من الأرقام الذي احتكره رونالدو على مدار مسيرته في ريال مدريد.

ألابا يصل للمباراة القارية رقم 100

وفي نفس المباراة، وصل المدافع النمساوي، ديفيد ألابا إلى المباراة القارية رقم 100 في مسيرته مع الفريق التي دافع عن ألوان قميصها، وأصبح صاحب أكبر عدد من الانتصارات في أول 100 مباراة بالبطولة القارية في التاريخ، بواقع 69 انتصارا، متفوقا على زميله السابق، البولندي روبرت ليفاندوفيسكي.

وانتقل ألابا إلى الريال مطلع الموسم الجاري قادما من بايرن ميونخ الألماني، وأصبح من الدعائم الأساسية للفريق في الخطوط الخلفية، مع ريال الثنائي رافائيل فاران وسرخيو راموس.

تألق دانجوما وبايرن لا يعرف طريق المرمى

أما في مباراة فياريال، فنجح فريق “الغواصات الصفراء” في التفوق على بايرن ميونخ بفضل تألق اللاعب الهولندي أرناوت دانجوما، الذي أحرز هدفه السابع في البطولة القارية، ليواصل الابتعاد بصدارة الهدافين للفريق الإسباني في دوري الأبطال برصيد 7 أهداف.

بينما عانى بايرن ميونخ أمام دفاعات فياريال على مدار الشوط الأول، وفشل في تسديد أي كرة على المرمى في أول 45 دقيقة، وكانت كل محاولاته بدون خطورة تذكر على مرمى الأرجنتيني رولي، قبل أن تتحسن الأوضاع في الشوط الثاني، ولكنه فشل في قلب النتيجة.

ربما يعجبك أيضا